facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يمكن للموظف النشط وعالي الأداء تقديم ما تصل إلى 400% من إنتاجية الموظف المتوسط الأداء. ومع ذلك، فإن جميع الموظفين يوضعون معاً، وفي خانة واحدة عادة، ضمن إحصائيات القوى العاملة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

وكنت أنا وزملائي قد أجرينا الصيف الماضي دراسة مع "أوكسفورد إيكونوميكس" (Oxford Economics)، غطّت 27 بلداً لنتعرف من خلالها على ما تريده القوى العاملة المستقبلية. وقد أجرينا دراستين متوازيتين شملتا المدراء التنفيذيين والموظفين، حيث سألنا الموظفين عن النتيجة التي حصلوا عليها في آخر تقييم للأداء خضعوا له. ومن بين 2,872 موظفاً، كان ما يقرب من 40% تقريباً من الأشخاص ذوي الأداء العالي، و40% من ذوي الأداء المتوسط، و20% دون المتوسط.
وكما هو متوقع، كان ذوو الأداء العالي أكثر رضا عن عملهم مقارنة مع ذوي الأداء الضعيف، وأقل احتمالاً بأن يغادروا وظائفهم خلال الأشهر الستة المقبلة. لكن الأرقام لم تكن مريحة كما كنا نأمل. فكان من المرجح أن يغادر واحد من كل خمسة موظفين ذوي أداء مرتفع وظيفته خلال الأشهر الستة المقبلة (مقارنة مع واحد من كل أربعة موظفين بالإجمال كان من المحتمل أن يغادر الوظيفة على المدى القصير)، بينما كان أقل من نصفهم راضين عن وظائفهم.
ومن الواضح أن هدف أي استراتيجية للقوى العاملة يجب أن يركز على تعزيز التكتيكات الرامية إلى الاحتفاظ بالموظفين ذوي الأداء العالي. بناء على بعض الاكتشافات

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!