facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لا بدّ وأن نكون جميعنا قد حظينا بفرصة لحضور مناسبة واحدة على الأقل من المناسبات الخاصة بالتعارف والتواصل مثل حفلات الاستقبال العامة ونحوها؛ والتي تُعد من المناسبات الواعدة في البداية، لكن اللقاءات غير الملائمة تحدث دون شك عندما يصل معظم الناس وهم يأملون ببناء علاقات تواصل جديدة، والتي من المفترض أن تضيف قيمة إلى مسيرتهم المهنية. إلا أنه، ينتهي الأمر بهم في قضاء الوقت باحتساء الشراب والدردشة مع شخص يعرفونه سابقاً.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
إنّ هذه المناسبات قد تكون مرعبة بالنسبة إلى شخص انطوائي، ولكن تبين أنّ هذه المناسبات ليست جميعها فعالة حتى بالنسبة للأشخاص الذي يميلون إلى الانفتاح على الآخرين. ويشعر الكثير من الناس عندما يغادرون هذه الاجتماعات، (غير الانطوائيين) بأنهم قد أهدروا وقتهم. قد يتساءل البعض ما هو الخطأ الذي نقع فيه؛ إذ أننا نستمر في المحاولة ونفشل في الاستفادة القصوى من وقتنا في هذه المناسبات.
لكن يجب أن تعلم بأنك لست أنت من الذي فشل؛ بل إنه حدث

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!