facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
قام بول غرين المرشح لنيل شهادة الدكتوراه من كلية هارفارد للأعمال، مع اثنين من زملائه، بدراسة بيانات ميدانية من شركة اعتمدت عملية شفافة لمراجعة الموظفين الأقران فيها كما منحت موظفيها الـ 300 قدراً من التحكم بتحديد وظائفهم، وبالتالي بتحديد الزملاء الذين يختارون العمل معهم. وقد أظهر تحليل الباحثين أن الملاحظات النقدية من الزملاء تدفع الموظفين لتعديل أدوارهم ومسؤولياتهم على نحو يقربهم من الزملاء الذين يمنحونهم تقييماً وملاحظات إيجابية. وقد كانت النتيجة أن:
غرين: عندما كان الناس في هذه الشركة يتلقون ما نسميها "ملاحظات غير مؤيدة"، كانوا يحاولون الابتعاد عن زملائهم الذين أبدوا تلك الملاحظات ويبحثون عن علاقات جديدة ومختلفة. وكلما كانت تلك الملاحظات أكثر سلبية، ابتعد الأشخاص المعنيون أكثر عن مصدر تلك الملاحظات بحثاً عن شبكة علاقات جديدة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

وقد حصلنا –زميلاي فرانشيسكا جينو وبرادلي ستات وأنا- على النتيجة نفسها في دراسة علمية قمنا بها بإعطاء الخاضعين لها ملاحظات نابعة ظاهرياً من شريك لهم حول قصة قصيرة كانوا قد كتبوها. وقد وجدنا أن الأشخاص الذين تلقوا ملاحظات سلبية، كانوا أكثر ميلاً إلى انتقاء شريك جديد في المهمة المقبلة من زملائهم الذين تلقوا تقييماً إيجابياً.
هارفارد بزنس ريفيو:

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!