facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
رؤى المستثمرين النشطين نقطة إيجابية وليست سلبية.
يتضمن هذا العدد من مجلة "هارفارد بزنس ريفيو"، شأنه شأن الكثير من الأعداد السابقة، مقالاً ينتقد مخاطر تحقيق مكاسب سريعة ويدعم تدابير عزل قادة الشركات عن الضغوط الخارجية التي يزعم البعض أنها تصيبهم بقصر النظر. لكن مثل هذه الحجج تركز على الشعارات التحذيرية وتغفل الأدلة التجريبية أو المنطق الاقتصادي. علاوة على ذلك، فإن مؤيديها يغضون الطرف عن الفوائد الجوهرية الناجمة عن رؤى المستثمرين الخارجيين والتي من شأنها أن تضحي بهذه التدابير.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

وتم تحذير قراء "هارفارد بزنس ريفيو" على مدى أربعة عقود على الأقل من مخاطر تحقيق مكاسب سريعة، حتى إن روبرت هايز وويليام أبرناثي زعما في مقالهما المنشور عام 1980 بعنوان "إدارة طريقنا إلى التراجع الاقتصادي" (Managing Our Way to Economic Decline) أن تركيز مدراء الشركات على تحقيق مكاسب سريعة هو المسؤول الأول عن "التدهور الملحوظ في القوة التنافسية". وبالمثل، فقد ادعى مايكل بورتر في مقاله المنشور عام 1992 بعنوان "مساوئ رأس المال: نظام الاستثمار الرأسمالي الأميركي الفاشل" (Capital Disadvantage: America’s Failing Capital Investment System) أن الرغبة في تحقيق مكاسب سريعة تسببت في

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!