facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
فريق عمل هارفارد بزنس ريفيو/ مجموعة خرائط ديفيد رومزي
ملخص: في الأيام الأولى من العمل على تطوير فكرة جديدة، قد تتمثل المقاييس الأنسب في عدد النماذج الأولية التي تنشئها وتختبرها، أو عدد العملاء الذين تجري معهم مقابلات شخصية، أو المستخدمين المتكررين لمنصة برنامج جديد، أو عدد الأطراف التي تمكنت من إقناعها بالمشاركة في نظام عمل جديد، أو مدى فاعليتك في إيقاف العمل على الأفكار ذات الإمكانات الضعيفة في سبيل تعزيز الأفكار التي تهمّ العملاء أو التي يمكن لشركتك تنفيذها (وهذا ما يسمى أحياناً "معدل إيقاف المفاهيم غير المجدية"). لكن من أجل ضمان استمرار عجلة الابتكار بالدوران في مؤسستك، فأنت بحاجة إلى ضبط العلاقة بين المقاييس المالية والابتكار وبحاجة إلى طريقة للانتقال من مقاييس الأنشطة الأولية إلى مجموعة مقاييس منطقية بدرجة أكبر توضح أثر المشروع الجديد والقيمة التي يولدها. هذا الانتقال هو مزيج بين الهندسة والحدس، لا يختلف عن بناء ممر ثم استخدامه للاندماج في حركة السير السريعة.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

 
المبتكرون محبون للأفكار، والرؤساء التنفيذيون للشؤون المالية محبون للمقاييس. لكنك ستخنق أفضل الأفكار الواعدة إذا غلّفتها بطبقة جميلة من المقاييس في مرحلة مبكرة جداً. والرغبة في تطبيق مجموعة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!