تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
من منّا لا يحب قراءة المقالات ذات العنوان: "كيف تحقق النجاح؟" فهي ممتعة وسهلة المشاركة، وهو ما يفسّر وجود الكثير من هذه المقالات. وغالباً ما تكون النصائح التي تعطيها هذه المقالات منطقية. نشر "المنتدى الاقتصادي العالمي" مقالاً بالتعاون مع "بزنس إنسايدر" (Business Insider)، عرضا فيه 14 أمراً يفعله الناجحون قبل الإفطار. تحتوي هذه القائمة على أمور مثل شرب الماء وترتيب السرير. كما نشرت "فوربس" قائمة تشير فيها إلى أن جميع الناجحين يشتركون بهذه الميزة: "يعلمون متى يتمسكون بشيء ومتى يتركونه". أما هذه المجموعة من موقع "إنتربرونور" (Entrepreneur) فتنصح القارئ بالتوقف عن رؤية المشاكل، والبدء برؤية الفرص. في حين يشجع هذا المقال من "إينك" (Inc) القراء على التخلي عن طلب القبول الاجتماعي والانغماس في رؤية نقاط ضعفهم الشخصية.
لكن في حين أن هذه المقالات ممتعة للقراء، فإنها تُحدث ضرراً. هناك العديد من الأسباب التي تجعل عدم القيام بهذه الأشياء مفيداً فحسب ، بل إنها تضر أيضاً صناع القرار والمدراء ورجال الأعمال
الدليل يعتمد على القصص الفردية
تعتمد معظم النصائح في هذه المقالات على التفسير غير الموضوعي لقصص فردية، لا على تحليلات علمية معيارية. فالنصيحة إذا لم تتبع منهجاً يعتمد على الدليل، فلن تتمكن من تقييم مدى صلاحيتها. كذلك فإن التحليل المجتزء للقصص الفردية، يجعل الخط الفاصل بين السبب والنتيجة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!