facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يقول المستثمر الأميركي تشارلي مونغر: "لكي تعمل بحنكة، ينبغي عليك ترتيب خبراتك على شبكة من النماذج الرياضية".حمّل تطبيق النصيحة الإدارية مجاناً لتصلك أهم أفكار خبراء الإدارة يومياً، يتيح لكم التطبيق قراءة النصائح ومشاركتها.
تُعتبر الشركات غارقة في البيانات، ابتداء من بيانات المعاملات المشفرة جغرافياً وليس انتهاء ببيانات الوقت الفعلي لحركة المستخدمين على المواقع الإلكترونية وقياس دلالة التقارير السنوية للشركات. ولا تضيف جميع هذه البيانات ومصادرها قيمة إلا في حال تم استخدامها؛ ما يعني عموماً ضرورة دمج البيانات لإنشاء نموذج، والمقصود بالنموذج هنا هو التمثيل الرياضي المنهجي بحيث يمكن تطبيقه أو معايرته ليتناسب مع البيانات المتوفرة.
تستخدم بعض الشركات النماذج دون إدراكها لذلك، إذ يمكن على سبيل المثال اعتبار منحنى العائد نموذجاً، وهو النموذج الذي يقارن السندات التي تنطوي على حجم المخاطر نفسها ولكن بتواريخ استحقاق مختلفة. ومجموعة أسس التوظيف هي أيضاً نوع من أنواع النماذج؛ أي عندما تدوّن لديك السمات التي تجعل المرشح للوظيفة يستحق التوظيف، فأنت بذلك تنشئ نموذجاً يأخذ بيانات المرشح ويحولها إلى توصية حول ما إذا كان سيتم توظيف هذا الشخص أم لا. تعمل شركات أخرى على تطوير نماذج متطورة، وبعض من تلك النماذج هيكلية تهدف إلى فهم الواقع. وهنالك نماذج أخرى تعمل على استخراج البيانات باستخدام تقنيات تعلم الآلة و

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!