نسبة كيه K-Ratio

 ما معنى نسبة كيه؟

نسبة كيه (K-Ratio): أداة تُستخدم لتحليل عوائد استثمار ما مقابل المخاطر، طورها خبير الإحصاء لارس كيستنر (Lars Kestner) في عام 1996 لقياس ربحية الاستراتيجيات الاستثمارية. وكلما كانت نسبة كيه مرتفعة كان الأداء الاستثماري جيداً، وفي حال انخفاضها يكون الأداء سيئاً.

أجرى كيستنر عدة تعديلات على نسبة كيه؛ أولها كان في عام 2003 أما التعديل الثاني والأخير كان في عام 2013.

استخدام نسبة كيه

تُستخدم نسبة كيه لتحديد المخاطر مقابل المكافأة من الاستثمار في أصل معين فضلاً عن اتساق العائد على تلك المخاطر خلال فترة زمنية محددة.

وتُعد نسبة كيه أداة جيدة لقياس أداء الأسهم لأنها تأخذ اتجاه العائد في الاعتبار؛ ولكن لا يتم استخدامها بمفردها إذ تُستخدم نسب مالية ومحاسبية أخرى للتأكد من جدوى الاستثمار.

فوائد نسبة كيه

تفيد نسبة كيه في قياس الأداء والجدوى طويلة الأجل للأسهم والأوراق المالية الأخرى، بما يساعد المستثمرين على اتخاذ القرار بشأن إذا كان الاستثمار حكيماً أو يجب تجنبه بالكامل.

مقالات قد تهمك:

أهمية نسبة كيه

تستمد نسبة كيه أهميتها من أنها تساعد على سد الفجوات في تحليل عوائد الاستثمار؛ إذ تقيس الاختلاف بين المخاطر والعوائد.

حساب نسبة كيه

تُحسب نسبة كيه من خلال المعادلة التالية:

الانحدار الخطي على العائد التراكمي اللوغاريتمي لمنحنى مؤشر القيمة المضافة الشهرية/ فترات الإرجاع في بيانات العائد الشهري (الخطأ المعياري للمنحدر).

أدوات تحليل أخرى

يوجد العديد من الأدوات الأخرى التي يمكن للمستثمرين استخدامها في تقييم الاستثمار ومنها:

  • نسبة شارب (Sharpe Ratio): تُستخدم لتقييم عوائد الاستثمار مقارنةً بالمخاطر، وتُحسب من خلال المعادلة التالية:
    نسبة شارب = (متوسط عائد المحفظة الاستثمارية – معدل العائد الخالي من المخاطر) / الانحراف المعياري لعائد المحفظة.
  • نسبة سورتينو (Sortino Ratio): مقياس لتحديد عائد الاستثمار المُعدل حسب المخاطر، وأداة تقييم مطورة عن نسبة شارب لأنها تركز فقط على الانحراف السلبي لعائدات المحفظة الاستثمارية عن المتوسط؛ ما يتيح للمستثمرين والمحللين ومدراء المحافظ رؤية أفضل لتقييم عائد الاستثمار لمستوى معين من المخاطر السلبية.
  • نسبة ترينور (Treynor Ratio): تُسمى أيضاً نسبة المكافأة إلى التقلب (reward-to-volatility ratio)، وهي مقياس لتقييم أداء المحفظة الاستثمارية بالتكيف مع المخاطر النظامية.
  • نسبة أوميغا (Omega Ratio): هي مقياس لمقدار العوائد مقابل المخاطر في أداء أصل استثماري أو محفظة استثمارية. ابتُكرت نسبة أوميغا عام 2002 من قبل الباحثَين ويليام شادويك (William Shadwick) وكون كيتنغ (Con Keating)، وهي تعبّر عن الأرباح المحتمَلة مقابل الخسائر المتحمَلة مع الأخذ بعين الاعتبار الحد الأدنى للعوائد المستهدفة.

إدارة المخاطر

عملية تحديد التهديدات التي يتعرض لها رأس مال الشركة وأرباحها ثم تقييمها ومراقبتها. ويمكن أن تنبع هذه المخاطر من مجموعة واسعة من المصادر؛ بما في ذلك عدم الأمان المالي، والالتزامات القانونية، وأخطاء الإدارة الاستراتيجية، والحوادث والكوارث الطبيعة.

اقرأ أيضاً: