تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الاستثمار المالي

ما تعريف الاستثمار المالي؟

الاستثمار المالي (Financial Investment): هو عملية توظيف الموارد المالية والأصول النقدية، بما في ذلك الأصول العينية، لشراء أوراق مالية مثل الأسهم والسندات، أو لإيداعها لدى الشركات المصرفية بهدف الحصول على عائد مالي على هيئة فائدة أو أرباح تُوزّع على حملة الأسهم.

أهمية الاستثمار المالي

يعد امتلاك استثمارات مالية مصدراً لامتلاك المزيد من الموارد المالية، والتغلب على معدل التضخم إذ يقدّم وضع الأموال في أدوات الاستثمار؛ مثل الأسهم وصناديق الاستثمار المشترك، فرصة لتجاوز معدل التضخم على مدار السنوات، ويصنّف الاستثمار المالي كطريقة سهلة للإدخار من أجل التقاعد والاستفادة من بعض المزايا الضريبية، ويتيح كذلك إمكانية الاستفادة من الفوائد المركبة للأموال المُستثمرة وبالتالي تضاعف الاستثمار الأصلي بمرور الوقت .

أنواع الاستثمار المالي:

يمكن تقسيم الاستثمار المالي إلى نوعين رئيسيين لكلّ منهما أدواته، وهما:

  • الاستثمار طويل الأجل: وهو الاستثمار ضمن أسواق المال عن طريق شراء أوراق مالية والاحتفاظ بها لأجل طويل نسبياً بهدف الحصول على أرباح سنوية كمصدر دخل دائم يتسم بالأمان، دون الأخذ في الاعتبار التقلبات في أسعار الأوراق المالية؛ ومن أهم أدواته السندات، وأسهم الملكية، ووثائق التأمين على الحياة، وصناديق الادخار العام.
  • الاستثمار قصير الأجل: وهو الاستثمار في أسواق المال عن طريق شراء وبيع أوراق مالية عند أسعار محددة سلفاً بهدف تحقيق أرباح خلال فترات قصيرة نسبياً، ومن أهم أدواته حساب التوفير المصرفي، وصناديق أسواق المال، والودائع البنكية الثابنة.

مخاطر الاستثمار المالي

يرافق الاستثمار المالي عدداً من المخاطر، أبرزها:

  • خسارة رأس المال: قد تتسبب الأسهم الفردية أو السندات ذات العائد المرتفع في خسارة كل شيء.
  • العجز عن مواكبة التضخم: احتمالية ارتفاع معدل الأسعار على نحو أسرع من قيمة الاستثمارات.
  • دفع رسوم عالية: قد تعيق الرسوم الباهظة على الصناديق المشتركة إمكانية تحقيق عائد مادي جيد.

 

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!