تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

هيكلية تقسيم العمل

هيكلية تقسيم العمل (Work Breakdown Structure. WBS): يُطلق عليه أيضاً مخطط تحليل الأنشطة أو المهام، وهو هيكل أو مخطط يقوم على تقسيم كامل خطوات المشروع وفق رسم بياني إلى مهام جزئية ليسهل إدارتها ومراقبتها والتحكم بها.

تُعرض جميع مهام المشروع وفق هيكل تقسيم العمل، وتكون مرتبطة ببعضها البعض وبالهدف النهائي للمشروع، ويحدد الهيكل توزيع المسؤوليات والموارد المطلوبة لكل مهمة والوقت المتاح في كل مرحلة من مراحل المشروع.

يمكّن تقسيم المشروع إلى وحدات جزئية أعضاء فريق المشروع من فهم أفضل لمختلف المهام، ويزودهم بالمعلومات والتفاصيل الإضافية مع التقدم في سير المشروع، كما يساعد في تحسين فعالية تخطيط ميزانية المشروع على مختلف المستويات وذلك بحسب مهام كل مستوى والوحدات التابعة لها، وينطبق نفس الأمر على الموارد الأخرى كالوقت والتكاليف، ويساعد أيضاً في تحليل المخاطر وتتبعها وتحديد الاختناقات والمعوقات التي تؤدي إلى تعطيل سير المشروع ومعالجتها.

من الإرشادات التوجيهية في تصميم هيكل تقسيم العمل أن يكون المستوى الأعلى هو المشروع النهائي، والمستوى التالي يتم وضع مخرجات جزئية تحوي وحدات عمل ويتم تعيين كل منها إلى قسم في الشركة.

تُحدد عناصر العمل الخاصة بكل مهمة، وهي ما يجب إنجازه خلال فترة زمنية مهينة بتكلفة محددة، وذلك بهدف الوصول إلى إنتاج مخرجات جزئية.

تتوفر العديد من البرامج الحاسوبية لتسهيل إنشاء هيكل تقسيم العمل ومتابعته خطوة بخطوة وصولاً للإنجاز النهائي ضمن الشروط المطلوبة من وقت وتكلفة.

ابتكرت هذه الأداة من قبل البحرية الأميركية في وزارة الدفاع الأميركية في عام 1957 أثناء تطوير مشروع صاروخ "بولاريس" (Polaris)، على الرغم من عدم استخدام المصطلح كما حالياً.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!