نهج التحول من الداخل إلى الخارج Inside-Out Approach

ما هو نهج التحول من الداخل إلى الخارج؟

نهج التحول من الداخل إلى الخارج (Inside-Out Approach): نهج إداري يهدف إلى تحقيق التوافق ما بين "الداخل والخارج"، أي مواءمة أهم الطموحات الشخصية لدى جميع الموظفين مع فهمهم لرؤية الشركة الاستراتيجية وتبنيهم لها، كي يسعى الجميع لتحقيق أهداف واحدة.

تشمل مواءمة هدف كل موظف أو "بوصلته" الشخصية مع هدف الشركة ما يلي:

  • النظام التشغيلي لعملية التحول: يجب أن تستخدم الشركة بنية تنظيمية مسطحة وقابلة للتكيف ومتعددة الاختصاصات كي تجعل التغيير المستدام ممكناً.
  • المناصرون المتطوعون: يجب أن تطبق آلية لتجنيد المتطوعين في فرق التحول متعددة الاختصاصات بهدف جمع روّاد الفكر من جميع أنحاء المؤسسة ليعملوا على دفع عجلة عملية التحول.
  • عملية تحويل الموظفين من الداخل إلى الخارج: يمكن استخدام أدوات مثل "إطار التعلم الاجتماعي والعاطفي والأخلاقي" المعروف باسم (SEE framework)، وهو بيان رؤية شخصية يساعد على تحديد مكامن القوة لدى كل شخص، ويبرز الغاية والهدف من العمل ويكشف عما يسعد الموظفين، كي يتعامل كل منهم مع عملية التحول على أنها تخصه شخصياً. والهدف النهائي هو وصل طموح كل موظف ببوصلة الشركة وزبائنها.

طُور هذا النهج من طرف الباحث "بينام تبريزي" (Benham Tabrizi) بالتشارك مع "معهد إدارة المشاريع" (Project Management Institute)، وذلك ضمن إطار عمل الطريق الساطع للتحول.

اقرأ أيضاً: