تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

نموذج سكارف

نموذج سكارف (The SCARF Model): تم تطويره من قبل الباحث ديفيد روك في عام 2008، ويشرح من خلاله المجالات الخمسة الرئيسية التي تؤثر في سلوكيات الإنسان تجاه المواقف الاجتماعية المختلفة، ويمثل المصطلح اختصاراً للحروف الأولى من الكلمات التالية:

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

  • "الوضعية" (Status): الأهمية بالنسبة للآخرين؛
  • "اليقين" (Certainty): القدرة على التنبؤ بالمستقبل؛
  • "التحكم الذاتي" (Autonomy): الشعور بالسيطرة على الأحداث؛
  • "القرابة" (Relatedness): الشعور بالأمان مع الآخرين؛
  • "الإنصاف" (Fairness): تصور التبادل العادل بين الناس.

يساعد رد الفعل "الأولي" في شرح ردود الفعل العاطفية القوية أحياناً، والتي يمكن أن نواجهها في المواقف الاجتماعية، ويوضح لماذا يصعب في كثير من الأحيان التحكم فيها. على سبيل المثال، عندما يتم استبعاد شخص ما من أي نشاط، قد يعتبره تهديداً لوضعه وعلاقته بالأفراد الذين استبعدوه، وهذه الاستجابة يمكن أن تحفز نفس المنطقة من الدماغ التي تحدث عند الألم البدني. علاوة على ذلك، عندما يشعر المرء بالتهديد، جسدياً أو اجتماعياً، يؤثر إفراز الكورتيزول (هرمون التوتر) على ابتكاره وإنتاجيته، ولا يمكنه التفكير بشكل صحيح، وهذا ما يزيد من الشعور بالتهديد.

من ناحية أخرى، عندما يشعر المرء بالمكافأة مثل حالة تلقى الثناء على العمل، يفرز دماغه الدوبامين (الهرمون المسؤول عن السعادة)، وهو ما يؤدي للرغبة في المزيد ومحاولة الحصول على مكافآت أخرى.

يعيق الشعور بالتهديد قدرة الإنسان على الابتكار ويقلل من قدرته على حل المشكلات، ويجعل من الصعب عليه التواصل والتعاون مع الآخرين. ولكن عندما يشعر بالمكافأة، تزداد ثقته بنفسه، ويشعر بالتمكين، ويرغب في اتقان عمله.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!