تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

نموذج بينيش

ما تعريف نموذج بينيش؟

نموذج بينيش (Beneish Model): هو أداة للكشف عن الاحتيال المالي، وعبارة عن نموذج رياضي يستخدم النسب المالية وثمانية متغيرات لتحديد إذا ما تلاعبت الشركة بأرباحها، وتتكون هذه المتغيرات من البيانات المالية للشركة، وعند احتسابها تظهر نتيجة تعرف باسم "درجة إم" (M-Score) التي تحدد مدى تلاعب الشركة بالعوائد، إذ تشير "درجة إم" التي تقل عن 1.78 إلى عدم تلاعب الشركة بنتائجها المالية، فيما تدل "درجة إم" التي تزيد عن 1.78 على احتمالية تلاعب الشركة بأرباحها.

ابتكر هذا النموذج، استاذ المحاسبة في كلية كيلي للأعمال "دانيال بينيش" (Daniel Beneish)، ونشره في ورقة بحثية عام 1999، وفحوى نظريته الأساسية التي بنى عليها نموذجه، هي أن الشركات يمكن أن تكون أكثر عرضة للتلاعب بأرباحها إذا أظهرت تراجعاً بنسبة كبيرة في الهوامش الإجمالية، ونفقات التشغيل، ونمو المبيعات.

متغيرات نموذج بينيش

يستند نموذج بينيش إلى ثمانية متغيرات هي:

  1. مؤشر المبيعات المحققة خلال فترة زمنية محددة (Days Sales in Receivable Index. DSRI).
  2. مؤشر هامش الربح الإجمالي (Gross Margin Index. GMI).
  3. مؤشر جودة الأصل (Asset Quality Index. AQI).
  4. مؤشر نمو المبيعات (Sales Growth Index. SGI).
  5. مؤشر الإهلاك (Depreciation Index. DEPI).
  6. مؤشر المبيعات والمصروفات العمومية والإدارية (Sales and General and Administrative Expenses Index. SGAI).
  7. مؤشر الرفع المالي (Leverage Index. LVGI).
  8. مجموع الاستحقاقات إلى مجموع الأصول (Total Accruals to Total Assets. TATA).

استخدمت مجموعة من طلاب الأعمال في"جامعة كورنيل" نموذج بينيش عام 1998، للتنبؤ بتلاعب شركة الطاقة الأميركية "إنرون" (Enron)  بأرباحها، إذ كان يُتداول سهم الشركة في ذلك الوقت عند 48 دولاراً للسهم الواحد، ليصعد إلى 90 دولاراً قبل أن تنهار وتتجه إلى الإفلاس في عام 2001. ويستخدم العديد من المستثمرين نموذج بينيش بوصفه جزءاً من عملية تقييم الشركات التي يتتبعونها، أو التي يرغبون في الاستثمار بها.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!