تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

نموذج التعلم البصري والسمعي والحركي

ما هو نموذج التعلم البصري والسمعي والحركي؟

نموذج التعلم البصري والسمعي والحركي (Visual-Auditory-Kinesthetic. VAK): هو أسلوب تعلّم يعتمد على الحواسّ الرئيسية الثلاث، البصرية والسمعية والحركية، لتحديد نمط التعلم المهيمن أو المفضل لدى الشخص، يستند هذا النموذج على الدراسات النفسية حول الطريقة الصحيحة التي يجب أن يوظفها الطالب في اكتساب المعرفة.

طوّر هذا النموذج عام 1979 من قبل عالم النفس التربوي "والتر بورك باربي" (Walter Burke Barbe) وزملاؤه، وفي عام 1987، عمل التربوي النيوزيلندي "نيل فلمنج" (Neil Fleming) على تطوير النموذج ليصبح للتعلم (المرئي والسماعي والقراءة/الكتابة والحركي) "VARK" (Visual، Auditory، Reading/Writing، Kinesthetic)

يتضمن أسلوب التعلم المرئي استخدام الأشياء المرئية أو المُلاحَظة، بما في ذلك الصور، والرسوم البيانية، والعروض التوضيحية، والنشرات، والأفلام وغيرها، ويعتمد الشخص في هذا الأسلوب على تذكٌر الوجوه وليس الأسماء، والتفكير في الصور واستخدام الألوان، وتعبيرات الوجه لإظهار مشاعره، ويناسب هذا الأسلوب الكُتّاب والصحفيين الجيدين والعاملين في التصميم الغرافيكي.

يشمل أسلوب التعلم السمعي، نقل المعلومات من خلال الاستماع إلى الكلمة المنطوقة، للذات أو للآخرين، للأصوات والضوضاء، ويكون الشخص قادراً على تذكر الأسماء دون الوجوه، ووفقاً لهذا الأسلوب قد يصبح الشخص متحدثاً جيداً ومتخصصاً في القانون أو السياسة.

يقوم التعلم الحسي الحركي على الخبرة الجسدية – اللمس، والشعور، والإمساك بالشيء، والتجربة العملية، وبالتالي يتذكر الشخص ما تم فعله ولم تتم رؤيته أو الحديث عنه.

يستخدم المتعلمون جميع الطرق الثلاث لتلقي المعلومات، إذ لا يوجد أسلوب أو تفضيل واحد فقط، وأحياناً لا يتم اعتماد النمط نفسه دائماً لبعض المهام، إذ يفضل المتعلم أسلوباً واحداً لتعلم مهمة واحدة ومجموعة أخرى لمهمة أخرى.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!