نموذج أولي تجريبي (Prototype): هو النسخة الأولى التي تم صنعها من المنتج أو الخدمة والتي تستخدم كأساس في متابعة التطوير للوصول إلى المنتج النهائي الذي سيطلق في السوق رسمياً.

تصمم الشركات نموذجاً أولياً تجريبياً من المنتجات أو الخدمات لتحويله من الشكل النظري كفكرة مكتوبة إلى شيء حقيقي ملموس أو نموذج عملي تطبيقي لمنتج فعلي يمكن استخدامه أو نموذج تصميمي لعرض كيفية تصميمه النهائي أو خدمة مطبقة بالحد الأدنى من المواصفات الأساسية. عادة ما يتم صنع نماذج أولية للمنتجات الحقيقية أو للخدمات الرقمية.

يفيد وضع نموذج أولي تجريبي التحقق من فكرة أو تصميم المنتج وعرض المنتج للمستثمرين وتقديمه للحصول على براءة اختراع، وإزالة عقبات التصنيع واختبار وتحسين المنتج نفسه قبل إطلاقه كمنتج نهائي.

كانت النماذج الأولية التجريبية تصنع بواسطة مواد بسيطة وموحدة كالخشب أو البلاستيك، وتهدف الشركات من وضع النموذج بأبسط شكل إلى خفض التكاليف الكبيرة والمخاطر العالية التي قد تتكبدها في صنع نسخة حقيقية كاملة من المنتج لاختبارها خاصة لو كان هناك حد أدنى من الوحدات الواجب إنتاجها، لذا تلجأ لصنع نموذج أولي تجريبي بسيط.

واليوم يمكن وضع نموذج تجريبي ورقي أو رقمي للخدمات بشكل خاص لسهولة التعرف عليها، وتكون عادة النماذج التجريبية بنفس حجم المنتج الحقيقي، إلا في حالات خاصة تكون بحجم مصغر عنها وغير قابلة للعمل لأن الغاية هنا تكون تجسيد المنتج وتصميمه.

اشتقت كلمة (Prototype) من الكلمة اليونانية (Prototypon) والتي تعني الشكل البدائي، أو كلمتي (protos Typos) وتعني الانطباع الأول.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!