تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

نموذج أعمال فريميوم

ما هو نموذج أعمال "فريميوم"؟

نموذج أعمال "فريميوم" (Freemium Business Model): نموذج أعمال مستخدم في صناعة البرمجيات منذ ثمانينيات القرن الماضي، لكن مصطلح "فريميوم" لم يظهر حتى عام 2006 حينما ابتكره الباحث الرأسمالي "فريد ويلسون" (Fred Wilson)، وهو لفظ منحوت يعني "امتياز مجاني".

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

يقوم هذا النموذج على توفير الشركات لإصدار أساسي مجاني من منتجاتها، وترتكز في تحقيق الأرباح على العملاء الذي يدفعون لترقية الإصدارات والحصول على خدمات مميزة. لاقت نماذج أعمال فريميوم إقبالاً سريعاً ومتنامياً من شركات التكنولوجيا، فشركات مثل "لينكد إن"، و"دروب بوكس" (Drop Box) و"زوم فيديو" (Zomm Video) كلها اعتمدت هذا النموذج، ويرجع ذلك إلى اعتمادها على المعلومات التي يتناقلها الناس عن المنتج أو الخدمة، واقتراحات المستخدمين لمستخدمين آخرين محتملين ومكافأتهم، بالإضافة إلى الإعلانات المدفوعة لتوسيع قاعدة المستخدمين وتنمية الإيرادات.

من أهم ميزات نموذج فريميوم أنه لا يعتمد على فرق المبيعات في شكله المجرد، فمثلاً، ساعد هذا النموذج شركة "سلاك تكنولوجيز" (Slack Technologies) في الوصول إلى 2.3 مليون مستخدم نشط شهرياً خلال عامين فقط، لكن مع تعقد احتياجات العملاء وتطورها، وتشعب المنتجات والخدمات وطرق الشراء، لن تكون القنوات الرقمية التي تعتمدها هذه النماذج كافية وحدها.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!