تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

نمذجة النظم

نمذجة النظم (Systems Modeling): أسلوب معتمد لتطوير النظم يساعد في تكوين صورة أولية عن النظام الكلي، ويقدم مجموعة من  الحلول لمشاكل التصميم. توفر النمذجة ميزة قيّمة تتمثل في إتاحتها الفرصة للمستخدمين الإشتراك على نحو فعال في عملية تطوير النظم، وذلك عكس أسلوب تطوير النظم التقليدي التي كان فيها محلل النظم هو المسؤول عن تحديد احتياجات المستخدمين واستقصائها دون إشراكهم بصورة فعلية. عالج هذا الأسلوب الاختلالات التي كانت تحصل مع الأسلوب القديم، والتي يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • عدم استطاعة المستخدمين تحديد احتياجاتهم قبل إستخدام النظام نفسه؛
  • مشكلات متعلقة بالسلوك البشري كالإتصال وبناء العلاقات الاجتماعية، لا سيما في حالة كان فريق العمل متنوعاً في المؤهلات والخبرات؛
  • طول الوقت اللازم للتطوير؛
  • التركيز على التوثيق بدل التركيز على حل المشكلات.

تطورت نمذجة النظم ابتداء من منتصف ثمانينيات القرن الماضي، ولاقت نجاحاً كبيراً مع تطور أجهزة الحاسوب الشخصي وانتشارها. وعلى الرغم من مزاياها المتعددة مثل تقليص الوقت والجهد والتكلفة عند تطوير وتصميم النظم، إلا أن لها عيوباً نذكر منها أنها غير فعالة في تصميم وتطوير أنظمة المعلومات الضخمة، كما لا يمكن اعتبارها بديلاً لأساليب التصميم الأخرى.  

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!