تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

نظرية قيمة العمل

ما هي نظرية قيمة العمل؟

نظرية قيمة العمل (Labor Theory Of Value .LTV): أحد نظريات الاقتصاد الكلاسيكي والسياسي وضع أسسها عالم الاقتصاد الاسكتلندي "آدم سميث" (Adam Smith) في القرن الثامن عشر الميلادي، وطورها من بعده الفيلسوف الألماني "كارل ماركس" (Karl Marx)، وتنص لنظرية أن القيمة الاقتصادية للسلع ترتبط بكمية الجهد اللازمة لإنتاجها أو الحصول عليها، والتي تحدد قيمة سلعة ما بعدد ساعات العمل اللازمة لإنتاجها.

اقترحت نظرية قيمة العمل أن سلعتين ستتداولان بالسعر نفسه إذا كانتا تجسدان القدر نفسه من وقت العمل، وعليه فإن العمل يعد النقد الأساسي لجميع السلع، وبالتالي كلما زاد عدد العمالة المستخدمة في الإنتاج، زادت قيمة السلعة المُنتجة على أساس نسبي طردي.

يعد مفهوم قيمة العمل أساس "النظرية الماركسية للطبقات" (Marxian Class Theory) التي تقول إن الطبقة العاملة تُستغل من خلال نظام الرأسمالية، وهي تنكر كذلك العلاقة بين سعر السلعة وقيمتها في السوق، وبرأيها أن قيمة العمل تحدد السعر الحقيقي للسلعة. توضح هذه العلاقة اعتقاد ماركس أن العمل البشري هو السمة المشتركة الوحيدة التي تشترك فيها جميع السلع والخدمات التي يتم تبادلها في السوق. 

مشاكل نظرية قيمة العمل

تنتج عن نظرية قيمة العمل مشاكل نظرية وعملية تلخص فيما يلي:

  • من الممكن إنفاق قدراً كبيراً من وقت العمل لإنتاج سلعة قيمتها قليلة أو لا قيمة لها.
  • السلع التي تتطلب القدر نفسه من وقت العمل للإنتاج غالباً ما يكون لها أسعار مختلفة بناء على العرض والطلب في السوق على أسس يومية.
  • تقلب أسعار السلع على ملحوظ مع مرور الوقت، دون الأخذ بالحسبان مقدار وقت العمل الذي ينفق على إنتاجها، وهذه عقبة بوجه النظرية لأن هذا الأمر غالباً يجعلها لا تحافظ على أسعار مستقرة وطبيعية في السوق.

على سبيل المثال، يعد سعر الموز أغلى من سعر القمح عموماً، وذلك لأن زراعة الموز وعنايته وجنيه أصعب من زراعة القمح وتتطلب جهداً ووقتاً أكبر، فيرتفع سعر الموز تبعاً لكمية الجهد الذي بذله المزارع عليه مقارنة مع كمية الجهد الذي بذله مزارع القمح.

 

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!