تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

نظرية العقد

ما تعريف نظرية العقد؟

نظرية العقد (Contract Theory): هي دراسة كيفية تطوير الأفراد والمؤسسات لاتفاقيات قانونية في ظل ظروف غير مؤكدة وعدم تناسق المعلومات، وتعتمد النظرية على مبادئ السلوك المالي والاقتصادي، وتفيد في فهم العقود الآجلة والعقود القانونية الأخرى وأحكامها وكذلك خطابات النوايا ومذكرات التفاهم.

تاريخ نظرية العقد

أجرى الاقتصادي الأميركي كينيث أرو (Kenneth Arrow) أول بحث رسمي حول نظرية العقد في ستينيات القرن العشرين، وفي عام 2016، فاز الاقتصاديان أوليفر هارت (Oliver Hart) وبينت هولمستروم (Bengt Holmström) بجائزة نوبل في الاقتصاد لمساهمتهما في تطبيق النظرية على عدة حالات، من سداد أتعاب الرئيس التنفيذي إلى الخصخصة.

تدخل نظرية العقد ضمن التحليل الاقتصادي للقانون بسبب ارتباطها بالوكالات والحوافز، ويعد تصميم الهيكل الأمثل لتعويضات الإدارة أحد أبرز تطبيقاتها.

كيفية عمل نظرية العقد

يجب أن يحدد العقد مسؤوليات ومتطلبات كلا الطرفين بدقة متناهية تمنع أي سوء فهم أو نزاعات، لذا تركز نظرية العقد على الثقة الضمنية بين الأطراف المختلفة، وتحقق في إنشاء العقود في ظل وجود معلومات غير متماثلة، والتي تحدث عندما يمتلك أحد أطراف المعاملة الاقتصادية معرفة مادية أكبر من الطرف الآخر، بهدف تحسين قرارات الأفراد في ظل هياكل محددة.

تعد نظرية العقد تطبيقاً عملياً لنظرية اللعبة (Game Theory) التي تدرس النماذج الرياضية للتفاوض والصراع والتعاون بين الأفراد والمؤسسات والحكومات، وتبحث في سبب اتخاذ الفرد قراراً معيناً وكيفية تأثيره في الآخرين.

نماذج نظرية العقد

تقسم نظرية العقد إلى ثلاثة نماذج تحدد طرق الأطراف المختلفة لاتخاذ الإجراءات المناسبة في ظل ظروف معينة منصوص عليها في العقد، وهي:

  • الخطر الأخلاقي: هو خطر عدم تصرف أحد أطراف المعاملة بحسن نية، على سبيل المثال، يمكن أن يحجب أحد الأطراف معلومات مهمة أو يقدم معلومات مضللة لتوجيه بنود الاتفاق وفق مصلحته وبطريقة تضر بالطرف صاحب المعلومات الأقل.
  • الاختيار المعاكس: يصوّر هذا النموذج الطرف الذي لديه معلومات أكثر أو أفضل من الطرف المتعاقد الآخر، ويشيع استخدامه في صناعة التأمين؛ إذ توفر بعض شركات التأمين تغطية لحاملي وثائق التأمين الذين يحجبون معلومات قيمة أثناء عملية تقديم الطلب للحصول على الحماية، ما يؤدي إلى رفض طلبهم أو الحصول على التأمين بأسعار غير مناسبة.
  • الإشارات: هو عندما ينقل أحد الأطراف معلومات موثوقة إلى الطرف الآخر لتحقيق الرضا المتبادل حول بنود العقد.

   اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!