تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

نظرية التعلق

ما مفهوم نظرية التعلق؟

نظرية التعلق (Attachment Theory): هي نظرية في مجال علم النفس، تُوصف بأنها تطورية وأخلاقية، ابتكرها الطبيب النفسي "جون بولبي" (John Bowlby)، تصف طبيعة العلاقات بين البشر وحاجتهم إلى تطوير علاقة مع مقدّم رعاية أساسي واحد على الأقل، لأجل النمو العاطفي والاجتماعي على نحو سليم.

نقد علماء النفس والمحللين النفسيين هذه النظرية في البدايات، لانحرافها عن ما تؤمن به مدرسة التحليل النفسي، لكن بالرغم من ذلك، أصبحت نظرية التعلق منهج سائد يشرح التطور الاجتماعي المبكر عند، واستُخدمت أفكارها في صياغة السياسات الاجتماعية.

أنماط التعلق وأثرها في العمل

يمكن أن تؤثر أنماط التعلق على طريقة أداء العمل، حيث أن بيئة العمل تشمل علاقات وديناميكيات اجتماعية مختلفة، وكان "هازان" (Hazan) و"شايفر" (Shaver) من أوائل الباحثين الذين طبقوا هذه النظرية على الديناميكيات الاجتماعية في مكان العمل، وتقسم أنماط التعلق إلى قسمين:

  • التعلق الآمن (Secure Attachment): يمتلك الأشخاص الذين لديهم هذا الأسلوب من التعلق، القدرة على التعامل مع الآخرين في مكان العمل بشكل أفضل، حيث أنهم يكونون أكثر ثقة بأنفسهم وقادتهم، وأقل خوفاً من الفشل، وراضيين عن وظائفهم. 
  • التعلق الغير آمن (Insecure Attachment): وينقسم بدوره إلى ثلاثة أنواع هي:

1- النوع القلق والمشغول: يميل الأشخاص من هذا النوع إلى القلق على نطاق واسع بشأن العلاقات، حيث أنهم يشعرون بعدم الثقة بأنفسهم و الحاجة للاعتماد على الآخرين، بالإضافة إلى أن لديهم تقدير متدني للذات، وخوف من الرفض أو التقييم السلبي، لذا هذا النوع قد يسبب سلوك عمل غير منتج، وعدم القدرة على العمل بشكل مستقل.  

2النوع المتجنب والرافض: يميل الأشخاص من هذا النوع إلى العزلة والابتعاد عن العلاقات، حيث أنهم يكونون مستقلّين وواثقين من أنفسهم وليسوا بحاجة إلى الاعتماد على الآخرين، لكن هذا النوع من الأشخاص قد يؤثر على العمل الجماعي، لأنهم لا يشعرون بالثقة اتجاه زملائهم أو قادتهم.

3 النوع غير المنظّم: هذا النوع هو مزيج بين النوعين السابقين، حيث يميل الأشخاص إلى التبديل بين سلوكيات القلق والتجنّب، مما يجعل من الصعب التنبؤ بتصرفاتهم.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!