نظام النقد الدولي International Monetary System

ما معنى نظام النقد الدولي؟

نظام النقد الدولي (International Monetary System): مصطلح يشير إلى القواعد المتفق عليها دولياً والتي تتحكم في تبادل العملات بين الدول، ويتكون نظام النقد الدولي من العناصر التالية:

  • المؤسسات المالية.
  • الشركات متعددة الجنسيات.
  • المستثمرين.

فوائد النظام النقدي

يفيد النظام النقدي في تنظيم حركة رؤوس الأموال بين الدول؛ كما أنه يرسي القواعد والإجراءات المتعلقة بالمدفوعات الدولية ويسهم في تحديد أسعار الصرف.

مراحل تطور نظام النقد الدولي

مر نظام النقد الدولي بأربع مراحل تطور وهي:

  • عصر المعدنين (The Era of Bimetallism): يشمل هذا العصر الفترة الزمنية لما قبل عام 1870، وتميز هذا العصر باستخدام العملات الذهبية والفضية في المعاملات الدولية بنسب صرف شبه ثابتة.
  • معيار الذهب (Gold Standard): ساد معيار الذهب الدولي في الفترة الزمنية بين عاميّ 1875 – 1914، وكان سعر الصرف بين عملتين بالاعتماد على احتياطي كل دولة من الذهب. في تلك الفترة، اعتُمد الذهب وحده للمعاملات الدولية إذ أتيح تصديره واستيراده دون قيود.
  • فترة ما بين الحربين (Inter-War Period): استمرت هذه المرحلة بين عاميّ 1915 – 1944، فبعد الحرب العالمية الأولى في عام 1914 فرضت بريطانيا العظمى وفرنسا وألمانيا والعديد من الدول الأخرى حظراً على صادرات الذهب وأوقفت استخدام معيار الذهب.
  • نظام بريتون وودز (Bretton Woods system): استمرت هذه الفترة بين عاميّ 1945 – 1972، وطُبّق خلالها نظام بريتون وودز الذي يعتمد على تثبيت أسعار صرف العملات أمام الدولار مقابل ربط الأخير بالذهب، ليتحول الدولار من عملة محلية إلى عملة احتياطيات دولية. سُمي النظام بهذا الاسم نسبة إلى مؤتمر بريتون وودز للدول الأعضاء في الأمم المتحدة الذي عُقد يوم 1 يوليو/ تموز من عام 1944 في فندق جبل واشنطن بمنطقة بريتون وودز- نيو هامبشر، وسط حضور 730 موفداً من 44 دولة.
    وفي 15 أغسطس/ آب من عام 1971، أعلن الرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون (Richard Nixon) تعليقاً مؤقتاً لقابلية تحويل الدولار إلى الذهب وفك الارتباط بينهما، وترك العملة الأميركية للسعر الذي تستحقه بالفعل في السوق، وجاء ذلك في أعقاب تراجع المعروض من الذهب في الولايات المتحدة، وهو الحدث الذي عُرف بـ “صدمة نيكسون”.
  • نظام سعر الصرف المرن (Flexible Exchange Rate Regime): وفي عام 1973، انهار نظام بريتون وودز تماماً، وأصبح للدول مطلق الحرية بتعويم عملاتها وتحديد قيمتها من خلال حجمها في السوق العالمية والمقارنة بعملة بلد أخرى أو بسلة عملات. وصادق أعضاء صندوق النقد الدولي على نظام الصرف المرن بموجب اتفاقية جامايكا الموقعة عام 1976، والذي يعمل بموجبه نظام النقد الدولي حتى الآن.
    ويأخذ نظام الصرف المرن عدة أشكال هي:
    التعويم الحر: تحدد سعر صرف العملة سوق فوركس (FOREX) لتداول العملات، وهي سوق عالمية موجودة في أغلب بلدان العالم، ولا تتدخل الحكومات إلا لمنع التقلبات غير المبررة.
    التعويم المُدار: تدير الحكومة من خلال بنكها المركزي أسعار الصرف بشكل جزئي من خلال التدخل النشط في سوق فوركس.
    سعر الصرف الثابت: وفي هذا الشكل من أنظمة الصرف يتم ربط سعر العملة بعملة رئيسة أو سلة عملات.

اقرأ أيضاً: