نظام التسويق العمودي (Vertical Marketing System): نظام عمل مشترك يجمع ما بين قنوات التوزيع، الشركة المنتجة، بائع الجملة، بائع التجزئة وذلك لتلبية احتياجات الزبون.

بدون هذا النظام كان كل طرف يعمل بشكل منفصل ومستقل لتعظيم عوائده حتى على حساب الآخر، وهذا التعارض في المصالح أدى إلى تقليص أرباح الجميع ككل.

ينقسم نظام التسويق العمودي إلى:

1- نظام التسويق العمودي للشركات: حيث تمتلك الشركة كل الحلقات بدءاً من الإنتاج إلى التوزيع وحتى متاجر التجزئة. فتقوم بتصنيع المنتج بنفسها وتوصله للبيع في متاجرها الخاصة.

2- نظام التسويق العمودي التعاقدي: وهنا كل حلقة تعمل لوحدها باستقلالية ويتم تنسيق الجهود على أساس التعاقد لتعظيم أرباحها أكثر. ويعتبر الامتياز التجاري هو الشكل الأشهر لهذا النظام حيث تعمل كل المتاجر التي تحصل على حقوق الامتياز لوحدها منفصلة عن غيرها لكنها تعظم أرباح الجميع عبر التعاقد الذي يربطها.

3- نظام التسويق العمودي الإداري: هنا لا يكون هناك أي عقد بين حلقات الإنتاج والتوزيع لكن أنشطتها تتأثر بحجم وطاقة كل طرف. عندما يكون هناك شركة ضخمة مثل بروكتر أند غامبل فإنها تطلب مساحات أكبر في متاجر التجزئة لبيع منتجاتها عبرها، وسياسات تسعير خاصة بها.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!