نسبة ترينور Treynor Ratio

ما تعريف نسبة ترينور؟

نسبة ترينور (Treynor Ratio): تُسمى أيضاً نسبة المكافأة إلى التقلب (reward-to-volatility ratio)، وهي مقياس لتقييم أداء المحفظة الاستثمارية بالتكيف مع المخاطر النظامية.

سميت نسبة ترينور نسبةً إلى مُطورها الاقتصادي الأميركي جاك ترينور (Jack Treynor)، الذي كان أحد مخترعي نموذج تسعير الأصول الرأسمالية.

فهم نسبة ترينور

تقيس نسبة ترينور المخاطر النظامية بواسطة بيتا، وهو مقياس لتقلبات المحفظة الاستثمارية مقارنةً بالسوق ككل، بدلاً من تعديل عوائد المحفظة باستخدام الانحراف المعياري للمخاطر كما هو الحال في نسبة شارب. وتستخدم نسبة ترينور أذون الخزانة لتمثيل العائد الخالي من المخاطر بهدف قياس مقدار عائد الاستثمار المُكتسب مقابل مقدار المخاطرة التي يفرضها الاستثمار، وتحاول قياس مدى نجاح الاستثمار في تقديم تعويض للمستثمرين مقابل تحمل مخاطر الاستثمار، وتعتمد على حساسية عوائد المحفظة تجاه تغيرات السوق للحكم على المخاطر.

كيفية حساب نسبة ترينور

تُحسب من خلال الصيغة التالية: نسبة ترينور= (عائد المحفظة الاستثمارية – معدل العائد الخالي من المخاطر) / بيتا المحفظة

مثال على نسبة ترينور

تعني نسبة ترينور الأعلى أن المحفظة أكثر ملاءمة للاستثمار، على سبيل المثال، إذا كان لدينا محفظة أسهم  وأخرى للدخل الثابت، يحقق كل منهما عائداً بنسبة 7% و5% على التوالي، ويبلغ العائد الخالي من المخاطر لكل منهما 2%، فيما تسجل بيتا لمحفظة الأسهم 1.25، ولمحفظة الدخل الثابت 0.7، بالتالي ستكون نسبة ترينور لكل منهما كالآتي:

نسبة ترينور لمحفظة الأسهم = (7% – 2%) / 1.25 = 0.049

نسبة ترينور لمحفظة الدخل الثابت = (5% – 2%) / 0.7 = 0.043

تبين أن نسبة ترينور لمحفظة الأسهم أعلى قليلاً، بالتالي يمكن أن نستنتج أنها المحفظة الأكثر ملاءمة للاستثمار فيها.

اقرأ أيضاً: