facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

منهج القواعد الثماني لحل المشكلات

منهج القواعد الثماني لحل المشكلات (Eight Disciplines Method – 8D): منهج يساعد في العثور على السبب الرئيسي أو الجذري للمشكلة وتقديم حل لها خلال عملية الإنتاج، أو في تطوير إجراءات الاحتواء لحماية العملاء واتخاذ الإجراءات التصحيحية لمنع حدوث مشكلات مماثلة في المستقبل. عندما تواجه الشركات مشكلة وجود عيوب في المنتجات أو مستوى منخفض من رضا العملاء، فإن هذا المنهج يعتبر أداة ممتازة لتحسين الجودة والأداء.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

طورت شركة فورد موتورز هذه الأداة التي كان يطلق عليها "منهجية حل المشكلات الموجهة بالفريق" خلال ثمانينيات القرن الماضي، ومنذُ ذلك الوقت، أثبت الاستخدام المبكر لها فعاليته واعتُمدت رسمياً من قبل الشركة كطريقة أساسية لتوثيق جهود حل المشكلات، ومازالت الشركة تستخدمها لغاية اليوم.

تهدف المنهجية إلى استخدام أفضل الممارسات لحل المشكلات وتحسين كافة العمليات من أجل تجنب حدوث مشكلات جديدة قد تنجم عن فشل في النظام الكلي للإنتاج. تتمثل هذه القواعد الثماني فيما يلي:

  • إنشاء فريق: حشد فريق متعدد التخصصات يمتلك مجموعة متنوعة من المعارف والمهارات والخبرات، مما يوفر قدراً كبيراً من الرؤى المختلفة للمشكلة.
  • وصف المشكلة: تحديد المشكلة بموضوعية والوصول إلى تفصيل واضح لها.
  • الاحتواء المؤقت للمشكلة: تطبيق الإصلاحات المؤقتة السريعة لمنع تفاقم المشكلة.
  • تحديد السبب الجذري: قبل العثور على حل دائم، من المهم تحديد جميع الأسباب الجذرية المحتملة التي يمكن أن تفسر سبب حدوث المشكلة.
  • تطوير الإجراءات التصحيحية: بمجرد تحديد السبب الجذري للمشكلة، يُفضل البحث عن أفضل حل ممكن.
  • تنفيذ الإجراءات التصحيحية: بعد تحديد الإجراءات التصحيحية يأتي الدور على تنفيذها.
  • التدابير الوقائية: اتخاذ تدابير إضافية لمنع حدوث مشاكل مماثلة في المستقبل.
  • تهنئة الفريق: مكافأة جميع الأعضاء على جهودهم المشتركة في العثور على السبب الجذري للمشكلة وإصلاحها.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!