تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

مقرات العمل الافتراضية

ما هي مقرات العمل الافتراضية؟

مقرات العمل الافتراضية (Virtual Offices): أحد تطبيقات الواقع المختلط الحديثة التي تساعد الشركات في خفض التكاليف وزيادة الإيرادات، ويستخدمها الكثير من الشركات لتقليص معدلات حضور الموظفين إلى مقرات عملها بحوالي الثلث في المتوسط وتحفيز عمل الموظفين عن بُعد، خاصة وأن الكثيرين منهم صاروا أكثر إنتاجية وهم يعملون من المنزل دون حاجة إلى التنقل.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

كان السبب الذي دفع هذه الشركات إلى تبني هذه التكتولوجيا هو شعور أعضاء الفريق الواحد بالانفصال والعزلة بعد عملهم من أماكن متفرقة وبالتالي عدم رؤية بعضهم البعض، إذ إن عدم التقاء زملاء العمل مصادفة لا يحبط معنوياتهم فحسب، بل يضعف أيضاً قدرتهم على التعاون والابتكار؛ بكن في الوقت الحاضر، تلتقي فرق العمل في بعض كبرى شركات الخدمات المالية وتجارة التجزئة في العالم في مقرات عمل افتراضية باستخدام برامج الواقع المختلط مثل "سنيك" (Sneek) و"بوكاتيم" (Pukkateam). يخلق ذلك شعوراً بالترابط من خلال إظهار الزملاء في مربعات مع لقطات يتم تحديثها بشكل دوري، حتى يعرفوا من يجلس على مكتبه أو يجري مكالمة أو يشرب القهوة ويمكن الدردشة معه.

يستطيع أعضاء فريق العمل تحويل اللقطة إلى مكالمة فيديو على الفور من خلال النقر بالفأرة، ويتخلصون بالتالي من عبء إعداد مؤتمرات الفيديو؛ ويمكن في الوقت نفسه الحفاظ على روح المرح والود والانفتاح في بيئة العمل من خلال رسائل الدردشة الجماعية المصحوبة بالتدفق المستمر للرموز التعبيرية وتحديثات الحالة (كقول أحدهم: "يجب أن أوصل أطفالي إلى المدرسة!") والنكات المدعومة بالصور المتحركة. أما الفرق التي تفضل عدم عرض صورها الفعلية على مدار اليوم، فتستخدم برامج أخرى مثل "سكوكو" (Sococo) التي تستخدم الصور الرمزية لتجميع الموظفين عبر القارات في مقرات عمل افتراضية تضم قاعات اجتماعات ومناطق لانتظار الضيوف وأماكن تخزين الأطعمة وأدواتها.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!