تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

مغالطة معدل الأساس

ما هي مغالطة معدل الأساس؟

مغالطة معدل الأساس (Base Rate Fallacy): يُطلق عليها أيضاً "إهمال معدل الأساس" أو "انحياز معدل الأساس"، وهي انحياز سلوكي يظهر عندما يتسرّع الناس في إصدار الأحكام معتمدين في ذلك على تفضيل المعلومات الجديدة (أو آخر معلومات واردة)، ومتجاهلين المعدلات الأساسية أو الاحتمالات المتاحة.

المثال الشهير الذي يوضح إهمال معدل الأساس هو التجربة التي قادها عالم النفس السلوكي والحائز على جائزة نوبل دانييل كانيمان، وتم فيها تقديم الإحصاءات التالية للأفراد: 85٪ من سيارات الأجرة في المدينة ذات لون أزرق، و15٪ ذات لون أخضر، ثم يتم إعطاؤهم معلومات أخرى تدور حول وقوع حادث مرور تسببت فيه سيارة أجرة، وأن الشاهد قال بأن لونها أزرق، غير أنّ احتمال صحة ما رآه الشاهد هو 80٪ ونسبة خطئه هي 20٪، ثم سُئل المشاركون عن احتمال أن تكون السيارة المتورطة في الحادث زرقاء وليست خضراء. بتجاهل الإحصاءات الأولى، قال المشاركون أن هناك فرصة بنسبة 80 ٪ لتكون السيارة زرقاء، وهو ما يُعتبر مغالطة معدل الأساس لأنهم أهملوا تماماً معدل الأساس الأولي المعروض في المشكلة، أي أن 85٪ من سيارات الأجرة زرقاء و 15٪ خضراء، وكان ينبغي حل المشكلة باستخدام قاعدة "بايز" (Bayes) والجمع بين الاحتمالين اللذين يعطيان إجابة صحيحة، وتكون الإجابة الصحيحة هي 41٪.

وفقاً لذلك، فإن إهمال معدل الأساس هو ميل الأفراد إلى إساءة تقدير احتمال حدوث موقف من خلال عدم مراعاة الإحصائيات المقدمة، والتركيز أكثر على آخر جزء من المعلومات المتاحة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!