facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

مغالطة المقامر

ما هي مغالطة المقامر؟

مغالطة المقامر (Gambler’s Fallacy): لها عدة أسماء أخرى مثل "مغالطة مونتي كارلو" (Monte Carlo Fallacy)، و"مغالطة العرض المحدود" (Finite Supply Fallacy)، و"مغالطة نُضج الفُرص" (Fallacy of the Maturity of Chances)، ويُقصد بها الانحياز السلوكي الذي يصف الاعتقاد الخاطئ بأنّ الحدث إذا تكرر أكثر مما كان متوقعاً خلال فترة زمنية معينة، فمن غير المرجح أن يحدث مرة أخرى في المستقبل، والعكس صحيح، أي أن الحدث الذي لم يتكرر في الماضي كثيراً، فمن المرجح أن يحصل في المستقبل؛ والسبب وراء هذا الاعتقاد الخاطئ هو أن الأحداث محل الحُكم مستقلة عن بعضها البعض وغير مترابطة، أي ليس لها أي تأثير مستقبلي من حيث تكرار حصولها.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

أشهر مثال على مغالطة المقامر ما حدث عام 1913 في كازينو "مونتي كارلو" بمدينة لاس فيغاس، إذ توقفت كرة الروليت في اللون الأسود 26 مرة على التوالي، ما تسبب في خسارة المقامرين لملايين الدولارات التي راهنوا بها لأنهم اعتقدوا في كل مرة أنها ستثبت على لون آخر غير الأسود، لذلك سُميت أيضاً "مغالطة مونتي كارلو". 

يمكن أن تظهر مغالطة المقامر في مجال الأعمال بأوجه مختلفة، فعلى سبيل المثال، إذا أجرى مندوب المبيعات خمس مكالمات على التوالي دون تحقيق أي نتيجة، يمكن أن يتوقع بأن المكالمة السادسة ستكون إيجابية، وهو أمر خطير لأنه بدون تقييم سبب سلبية المكالمات السابقة وتغيير طريقة إجرائها، لا يوجد سبب حقيقي للاعتقاد بأن المكالمة التالية "يجب" أن تكون أفضل.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!