معدل الضريبة المتناقص (Regressive Tax Rate): نظام ضريبي يقوم على فرض الضريبة على شكل نسبة مئوية متناقصة مع تناقص حجم مطرح الضريبة.

ويتم هنا خفض معدل الضريبة مع الانتقال من شريحة إلى أخرى، لتمييزه عن معدل الضريبة التصاعدي (Progressive Tax).

ووفق هذه الطريقة فإن أصحاب الدخل المنخفض يتأثرون بشكل أكبر من الضريبة، حيث تقتطع نسبة أكبر من دخلهم، مقارنة مع أصحاب الدخل المرتفع.

ويمكن أن تعتبر الضريبة متناقصة في حال تم فرضها بمعدل ثابت على كافة الأشخاص بغض النظر عن مستوى دخلهم، بالتالي يدفع صاحب الدخل المنخفض مبلغاً أكبر من صاحب الدخل المرتفع وذلك بالنسبة لإجمالي الدخل، مثل الضريبة على المبيعات.

أو يمكن اعتبار الضريبة متناقصة إذا تم فرضها على أنشطة يمارسها عادة أصحاب الدخل المنخفض بكثافة أكبر من أصحاب الدخل المرتفع، فيتم فرضها مرات أكثر، مثل الضريبة على السجائر.

وفي حال فرضها على شكل نسبة مئوية متناقصة وعلى شرائح مختلفة، فإنها تفرض بمعدلات مرتفعة على الشرائح الأولى، وذلك لأن النسبة الأكبر من دافعي الضريبة يقعون ضمن تلك الشرائح، ويحدث هذا من أجل إما زيادة العائدات الضريبية، أو تحقيق الضريبة لأهدافها مثل منع استهلاك منتجات معينة.

تعتبر سياسة سعر الفائدة السلبي سياسة حديثة نسبياً، حيث كانت سويسرا أول دولة قد طبقتها وذلك خلال الفترة ما بين عامي 1972  و1978 من أجل دعم استقرار الاقتصاد ومنع ارتفاع سعر صرف الفرنك السويسري بشكل كبير بسبب إقبال المستثمرين عليها.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!