تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

معدل الارتداد

ما هو معدل الارتداد؟

معدل الارتداد (Bounce Rate): أحد مؤشرات قياس جاذبية مواقع الويب، ويعبر عن عدد الزائرين الذين يغادرون الموقع دون اتخاذ إجراء معين، مثل شراء شيء ما أو ملء نموذج أو الانتقال إلى صفحة أخرى ضمن الموقع.

ما هو معدل الارتداد الجيد؟

يعتبر معدل الارتداد من 56% إلى 70% مرتفعاً، على الرغم من أنه قد يكون هناك سبب وجيه لذلك في قطاعات الطيران والصحة والقطاع المالي عموماً، في حين يعتبر 41% إلى 55% هو متوسط ​​معدل الارتداد. ويكون معدل الارتداد الأمثل في نطاق 26% إلى 40%.

ماذا يعني معدل الارتداد بنسبة 100%؟

هذا يعني على نحو أساسي أنك تفشل في جذب زوارك بشكل أعمق إلى مسار تحويل المبيعات الخاص بك. إنه مؤشر على مسار قمع غير صحي ناتج عن صفحات مقصودة سيئة، أو كلمات رئيسية غير ملائمة أو استهداف خاطئ للجمهور وحتى في كثير من الأحيان مشكلة فنية.

هل يؤذي معدل الارتداد المرتفع تحسين محركات البحث؟

إذا كان معدل الارتداد مرتفعاً، فقد يؤثر ذلك في نتائج تحسين محركات البحث (Search Engine Optimization SEO) نظراً لأن معدل الارتداد المرتفع يعد علامة على ضعف محتوى موقع الويب في "جوجل" ومحركات البحث الرئيسية الأخرى، إلا أن "جوجل" قد ذكرت أنها لا تستخدم معدلات الارتداد كإشارة تصنيف، وأن معدل الارتداد هو مقياس لا يؤثر على نحو مباشر في تصنيفات "جوجل".

طرق تحسين معدل الارتداد

بصفة عامة، يعني معدل الارتداد المرتفع أن الزائرين لا يقضون الكثير من الوقت في الصفحة، أما معدل الارتداد المرتفع يعني أن الزوار يقضون وقت أطول وينتقلون ضمن روابط الموقع، ولتحسين المعدل يمكن اتباع الطرق الآتية:

  • تقليل الوقت المطلوب لتحميل صفحة الويب.
  • الاختصار في تقديم المعلومات، إلا إذا كانت المعلومات المقدمة فريدة من نوعها ومميزة فيمكن في هذه الحالة التوسع في المحتوى.
  • تجنب حشو الصفحة بالإشعارات والإعلانات.
  • ملائمة محتوى الصفحة مع حاجة الزوار.
  • التفكير بشكل جيد في الإجراء المطلوب من الزوار، مثل ملء استبيان، وتحديده بوضوح.
  • عدم تضمين الصفحة للكثير من الروابط حتى لو كانت جميعها مفيدة.
  • تحسين صفحات الموقع وإعادة صياغة محتواها عند الحاجة.
  • تسهيل عملية البحث في الموقع على الزوار.
  • تصميم نسخة من الموقع تناسب الهواتف المحمولة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!