تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

معايير التدقيق الدولية

ما هي معايير التدقيق الدولية؟

معايير التدقيق الدولية (International Standards on Auditing. ISA): هي مجموعة من المبادئ الدولية لتدقيق المعلومات المالية، صادرة عن اﻻﺗﺤﺎد اﻟﺪوﻟﻲ ﻟﻠﻤﺤﺎﺳﺒﻴﻦ (International Federation of Accountants. IFAC).

تستهدف هذه المعايير توحيد الممارسات المحاسبية في جميع أنحاء العالم ويعزز الثقة في مهنة التدقيق والتأكيد العالمية، وتتضمن المعايير 36 معياراً مختلفاً، يستخدم لعدة أمور منها، التدقيق، ومراقبة الجودة، والمراجعة.

نشأة معايير التدقيق الدولية

كانت بداية العمل لوضع مجموعة معايير دولية للتدقيق في عام 1969 من خلال نشر مجموعة دراسة المحاسبين الدولية (Accountants International Study Group) تقارير عدة تركز على التدقيق الدولي، لتثير لاحقاً عملية إنشاء لجنة معايير المحاسبة الدولية في عام 1973 العديد من الدعوات لإنشاء هيئة مماثلة على جبهة التدقيق.

تحرك مجلس الاتحاد الدولي للمحاسبين (International Federation of Accountants) وأنشأ كلاً من لجنة ممارسات التدقيق الدولية ثم مجلس الاتحاد الدولي للمحاسبين.

أصدرت لجنة ممارسات التدقيق الدولية بين عام 1980 و1991 إرشادات التدقيق الدولية (International Auditing Guidelines) وملحقاتها، ثم أصدرت عام 1991 أول معيار دولي للتدقيق (International Standard on Auditing).

قائمة معايير التدقيق الدولية

تسهل المعايير على مستخدمي عمليات التدقيق فهم الأمور، وتضمّ قائمة معايير التدقيق الدولية 36 معيار للمراجعة، ومعيار لمراقبة الجودة على النحو التالي:

  1. المعيار 200: الأهداف العامة للمدقق المستقل وإجراء التدقيق وفقاً لمعايير التدقيق الدولية.
  2. المعيار 210: الموافقة على شروط عمليات المراجعة.
  3. المعيار 220: مراقبة الجودة لتدقيق البيانات المالية.
  4. المعيار 230: توثيق التدقيق.
  5. المعيار 240: مسؤوليات المدقق المتعلقة بالاحتيال في تدقيق البيانات المالية.
  6. المعيار 250: مراعاة القوانين والأنظمة في تدقيق البيانات المالية.
  7. المعيار 260: التواصل مع المكلفين بالحوكمة.
  8. المعيار 265: الإبلاغ عن أوجه القصور في الرقابة الداخلية للمكلفين بالحوكمة والإدارة.
  9. المعيار 300: التخطيط لمراجعة البيانات المالية.
  10. المعيار 315: تحديد وتقييم مخاطر التحريف الجوهري من خلال فهم الكيان وبيئته.
  11. المعيار 320: الأهمية النسبية في التخطيط وإجراء التدقيق.
  12. المعيار 330: ردود المدقق على المخاطر المقدرة.
  13. المعيار 402: اعتبارات التدقيق المتعلقة بكيان يستخدم منظمة خدمية.
  14. المعيار 450: تقييم التحريفات التي تم تحديدها أثناء التدقيق.
  15. المعيار 500: أدلة المراجعة.
  16. المعيار 501: اعتبارات خاصة بأدلة التدقيق لبنود مختارة.
  17. المعيار 505: التأكيدات الخارجية.
  18. المعيار 510: عمليات المراجعة الأولية، الأرصدة الافتتاحية.
  19. المعيار 520: الإجراءات التحليلية.
  20. المعيار 530: تدقيق العينات.
  21. المعيار 540: تدقيق التقديرات المحاسبية بما في ذلك تقديرات محاسبة القيمة العادلة والإفصاحات ذات الصلة.
  22. المعيار 550: الأطراف ذات العلاقة.
  23. المعيار 560: الأحداث اللاحقة.
  24. المعيار 570: الاهتمام.
  25. المعيار 580: الإقرارات المكتوبة.
  26. المعيار 600: اعتبارات خاصة؛ عمليات تدقيق البيانات المالية للمجموعة (بما في ذلك عمل مدققي المكونات).
  27. المعيار 610: استخدام عمل المدققين الداخليين.
  28. المعيار 620: استخدام عمل خبير المراجع.
  29. المعيار 700: تكوين رأي وإعداد تقارير حول البيانات المالية.
  30. المعيار 705: تعديلات على الرأي في تقرير المدقق المستقل.
  31. المعيار 706: فقرات التوكيد وفقرات أخرى في تقرير المدقق المستقل.
  32. المعيار 710: المعلومات المقارنة والأرقام المقابلة والبيانات المالية المقارنة.
  33. المعيار 720: مسؤوليات المدقق المتعلقة بالمعلومات الأخرى في المستندات التي تحتوي على بيانات مالية مدققة.
  34. المعيار 800: اعتبارات خاصة؛ عمليات تدقيق البيانات المالية المعدة وفقاً لأطر الأغراض الخاصة.
  35. المعيار 805: اعتبارات خاصة؛ عمليات تدقيق بيانات مالية واحدة وعناصر أو حسابات أو بنود محددة في بيان مالي.
  36. المعيار 810: عمليات الإبلاغ عن ملخص البيانات المالية.
  37. المعيار الدولي بشأن مراقبة الجودة (International Standard On Quality Control. ISQC): ضوابط الجودة للشركات التي تجري عمليات تدقيق ومراجعة للبيانات المالية، وعمليات التأكيد الأخرى والخدمات ذات الصلة.

الفرق بين التدقيق الداخلي والخارجي

يشير التدقيق عموماً إلى عملية فحص مستقل للسجلات المالية للشركة، وذلك لإبداء الرأي في البيان المالي. وتُقسّم إلى فئتين؛ التدقيق الداخلي وهو نشاط تدقيق مستمر يمارسه قسم التدقيق الداخلي في الشركة، والتدقيق الخارجي وهو فحص وتقييم تُجريه هيئة مستقلة للحسابات السنوية للشركة لإبداء الرأي بشأنها. وفيما يلي الاختلافات الرئيسية بين التدقيق الداخلي والتدقيق الخارجي:

  • يكون التدقيق الداخلي غير إلزامي على عكس التدقيق الخارجي.
  • يُقدّم تقرير التدقيق الداخلي إلى الإدارة، في حين يُسلّم قرير التدقيق الخارجي إلى أصحاب المصلحة مثل المساهمين وأصحاب السندات والدائنين والموردين والحكومة.
  • التدقيق الداخلي هو عملية مستمرة بينما يُجرى التدقيق الخارجي على أساس سنوي.
  • يهدف التدقيق الداخلي إلى مراجعة الأنشطة الروتينية للأعمال وتقديم اقتراحات للتحسين. في حين يهدف التدقيق الخارجي إلى التحليل والتحقق من دقة وموثوقية البيانات المالية.
  • يقدم التدقيق الداخلي رأياً حول فعالية الأنشطة التشغيلية للمنظمة. على الجانب الآخر، يعطي التدقيق الخارجي رأياً في الرؤية الحقيقية والعادلة للبيان المالي.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!