مشكلة عام 2000 Y2K Problem

مشكلة عام 2000 (Y2K Problem): يُطلق عليها أيضاً خطأ أو علّة الألفية (Y2K Glitch)، ويُقصد بها التهديد الذي ظهر مع نهاية تسعينيات القرن الماضي، والذي كان متعلقاً بتوقف أنظمة وأجهزة الكمبيوتر فور حلول الألفية الجديدة، أي عام 2000.

يرجع أصل المشكلة إلى سنوات الستينيات والسبعينيات عندما صمم مهندسو الكمبيوتر رموزاً مكونة من رقمين لتمثيل السنة، مثل رقم “77” للتعبير عن عام 1977، والدافع وراء ذلك هو مساحة التخزين التي كانت مكلفة جداً في ذلك الوقت، كما أنّ المبرمجين لم يتوقعوا أن يصمد هذا النظام لغاية نهاية الألفية، ثم أدركوا أنه بحلول عام 2000، سيصبح هذان الرقمان “00” وهو ما يمثل عام 1900، مما يؤدي إلى حدوث خلل حقيقي في الأنظمة التي تعتمد على هذه الرموز في العدّ والإحصاء مثل حواسيب المصانع والمستشفيات والدوائر الحكومية، ذلك أنّ الرقم “00” ليس هو الرقم الموالي في العدّ لرقم “99”.

نظرًا للتأثير الحاد للمشكلة المحتملة، بذلت المؤسسات جهودًا كبيرة لمنع حدوث فشل في النظام، وأنفقت مبالغ طائلة لتطوير برامج جديدة لحفظ التواريخ في صورة أربعة أرقام بدلاً من رقمين، كما عُدّل برنامج الخوارزمية المستخدم في حساب السنوات الكبيسة للتعرف على سنة 2000 كسنة كبيسة.      

مع حلول عام 2000، لم يحدث خلل كبير كما كان متوقعاً سابقاً، باستثناء عدد محدود من حوادث فشل برامج التشغيل في بعض المؤسسات والشركات.