تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

مدرسة الإدارة السلوكية

مدرسة الإدارة السلوكية (Behavioral School of Management): تُعد المدرسة الكلاسيكية من أقدم المدارس الرسمية في فكر الإدارة، تعود إلى ما قبل القرن العشرين، تركّز على طرق إدارة العمل والشركات، أما المدرسة السلوكية التي تدعى أيضاً "حركة العلاقات الإنسانية" (Human Relations Movement) تتناول البعد الإنساني للعمل، أي أن الفهم الأفضل للسلوك البشري مثل الدافع والصراع والتوقعات وديناميكيات المجموعة يحسّن من الإنتاج، وقد تطورت هذه المدرسة في ثلاثينيات القرن الماضي على يد خبراء في علم النفس منهم "إلتون مايو" (Elton Mayo) و"أبراهام ماسلو" (Abraham Maslow) بسبب نقاط الضعف الملحوظة في افتراضات المدرسة الكلاسيكية.

من أهداف المدرسة السلوكية، تقديم بيئة عمل صحية والتركيز على رضى الموظفين لتحقيق أقصى استفادة منهم، فمثلاً الشركات التي تقدم رعاية نهارية لأطفال الموظفين تُعدّ خير مثال على انتهاج مدرسة الإدارة السلوكية، فإذا كان يعلم الموظف أن أطفاله قريبون منه ويتم الاعتناء بهم جيداً، سيؤدي عمله بأقل قدر من التشتت وهذا يعني إنتاجية أعلى.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!