facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

مبدأ الصعوبة المرغوبة

ما هو مبدأ الصعوبة المرغوبة؟

مبدأ الصعوبة المرغوبة (Principle of Desirable Difficulty): ابتُكر هذا المصطلح من طرف الباحث "روبرت بيورك" عام 1994، ويُعتبر أحد المبادئ المميزة لعملية التعلم إذ ينص على أنّ الأشخاص يتعلمون بشكل أفضل حين يشعرون بالتحدي، ولكن ليس للحد الكبير الذي يُشعرهم بالإحباط، وليس بالقدر القليل الذي يُصيبهم بالملل، أي حينما يكون التحدي في المستوى المناسب الذي يُطلق عليه "نقطة الاعتدال"، فالوصول بالأفراد أو الموظفين إلى نقطة الاعتدال معناه أننا نجحنا في دفعهم لإظهار الاهتمام وبذل أكبر جهد ممكن، وبالتالي تعزيز حجم ما يتعلمونه.

إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

تكمن الصعوبة التي تشوب هذا المبدأ في اختلاف المستوى المناسب للتحدي "المعتدل" من شخص لآخر، فما يبدو صعباً للغاية بالنسبة لشخص معين، قد يبدو في غاية السهولة بالنسبة لشخص آخر، لكن الأصعب من ذلك هو اختلاف المستوى المناسب عند نفس الشخص حينما يختلف الموضوع محل الدراسة أو التنفيذ، وبشكل عام، كلما زادت معرفتك بموضوع معين، زادت الصعوبة إذا كان التحدي يفوق قدرتك أو معرفتك بهذا الموضوع.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!