تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

 لغة البرمجة النصية

ما لغة البرمجة النصية؟

 لغة البرمجة النصية (Scripting Language): لغة برمجة عالية المستوى تُفسر وتّنفذ دون الحاجة إلى مترجم، وتُستخدم لأغراض مختلفة منها جلب وظائف جديدة للتطبيقات، ودمج الأنظمة المعقدة ولغات البرمجة الأخرى أو التواصل معها، ومن أشهرها لغة البرمجة "بايثون" (Python)، و"بيرل" (Perl).

تسهّل لغة البرمجة النصية عمل محترفي تكنولوجيا المعلومات؛ فهي لغة مفتوحة المصدر ومدعومة على نطاق واسع، تمنح أي مبرمج إمكانية تعديل التطبيقات وأنظمة التشغيل والبرامج لتحقيق غرض معين.

مزايا لغة البرمجة النصية

تضيف لغة البرمجة النصية مزايا عديدة تساهم في تسهيل تنفيذ المشاريع البرمجية، منها:

  • سهلة التعلم والاستخدام.
  • مفتوحة المصدر ومجانية دون قيود: يمكن لأي شخص المساهمة في تنميتها على نطاق عالمي.
  • لغة محمولة ومتعددة المنصات: تعمل عبر الأنظمة الأساسية من خلال متصفح الويب، دون الحاجة إلى تثبيت أي برامج خاصة للتشغيل.
  • متطلبات تخزين منخفضة: لا تتطلب لغة البرمجة النصية مترجم لتخزين ملف قابل للتنفيذ لتسمح بتشغيله، مما يساهم في تقليل متطلبات الذاكرة على النظام الذي يشغله.

عيوب لغة البرمجة النصية

يؤخذ على البرمجة النصية بعض العيوب، منها:

  • بطء في التنفيذ.
  • ضرورة التحديث المنتظم.
  • عدم وجود تحسينات: يٌحلّل كل سطر برمجي بمفرده دون أي تحسينات، ما يؤثر على الأداء.
  • متطلبات تنظيم عالية: يجب الاهتمام بتنظيم كل شيء وتتبع البرامج النصية التي تُستخدم.

اقرأ ايضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!