تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

لعنة الفائز

ما هي لعنة الفائز؟

لعنة الفائز (Winner’s Curse): انحياز سلوكي مرتبط بنظرية الألعاب، يصف مشكلة شائعة يقع فيها من ينخرط في المفاوضات، وتعكس العقلانية المحدودة في المواقف العاطفية التي يصعب اتخاذ قرارات بشأنها.

ظهرمصطلح لعنة الفائز لأول مرة عام 1971 عندما كتب ثلاثة من مهندسي النفط إدوارد كابن (Edward Capen) وروبرت كلاب (Robert Clapp) وويليام كامبل (William Campbell)، مقالاً ادعوا فيه أن شركات النفط عانت من عوائد منخفضة على نحو غير متوقع في مزادات النفط خلال تلك الفترة الزمنية نتيجة لتأثر المفاوضين بلعنة الفائز.

لعنة الفائز في المزادات

تؤدي لعنة الفائز لحدوث انحراف واضح ومستمر في التنبؤات النظرية التي يدعي أصحاب الاقتصاد التجريبي وجودها في البيئات الميدانية التي يغطيها، كأحد توابع تحقيق الفوز في عدد من المواقف التي تتطلب فوز طرف وخسارة الآخر، مثل نتائج مباريات لعبة الشطرنج، وتظهر لعنة الفائز بصورة واضحة في المزادات الخاصة بعنصر أو أصل ما ذو قيمة غير مؤكدة، عندما يميل مقدم العطاء الفائز إلى تجاوز القيمة الجوهرية أو القيمة الحقيقية لهذا العنصر في سبيل الظفر به، فتصبح حالته المادية أسوأ مما لو خسر المزاد، لأن ربحه كلفه قيمة مادية كبيرة أكثر من القيمة الحقيقية للعنصر المُباع في المزاد، وتتكون هذه اللعنة نتيجة للعواطف وتوافر معلومات غير كاملة أو حدوث سوء تقدير، أو عدد من العوامل الأخرى المتعلقة بالعنصر الذي يُباع  في المزاد.

الانتقادات التي وُجهت للعنة الفائز

قوبلت لعنة الفائز بقدر كبير من الشك من جانب الاقتصاديين، لأنها تشير ضمناً إلى أن مقدمي العروض يخطئون على نحو متكرر، وبالتالي ينتهكون المفاهيم الأساسية للعقلانية الاقتصادية، مع صعوبة دعم الادعاءات بالبيانات بسبب مشاكل الموثوقية ووجود التفسيرات البديلة المعقولة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!