قدوة Role Model

ما معنى القدوة؟

القدوة (Role Model): مصطلح يشير إلى الشخص الذي ينظر إليه باقي الأفراد على أن مثال يُقتدي به سواء في سلوكه أو نجاحه أو تفكيره. طوّر هذا المصطلح عالم الاجتماع الأميركي روبرت ميرتون (Robert Merton)، ويرى ميرتون أن الأفراد يقارنون أنفسهم بمجموعات مرجعية من الأشخاص الذين يشغلون الدور الاجتماعي الذي يطمحون الانتماء إليه.

أنواع القدوة

يتخذ الأفراد العديد من القدوات خلال مراحل حياتهم ومنهم:

  • الأب والأم خاصة في مراحل الحياة المبكرة. 
  • المعلمون.
  • المشاهير؛ ليس من الضرورة أن يكون المشاهير يعملون في مجال محدد ومن أمثلتهم أوبرا وينفري.
  • العلماء؛ مثل ستيفن هوكينج.
  • المناضلين؛ مثل نيلسون مانديلا.

مقالات قد تهمك:

سمات القدوة 

يتمتع الأشخاص الذين يمكن اعتبارهم قدوة بمجموعة سمات قد تكون جميعها موجودة أو بعضها ومنها:

  • لديهم إنجازات في مجال عملهم.
  • يحظون بمكانة مهمة في مجتمعهم.
  • معترف بهم على نطاق عالمي.

إيجابيات وجود قدوة وسلبياتها

يكون الأشخاص الذين يمكن اعتبارهم قدوة بمثابة مصدر إلهام للكثيرين إذ يحفزونهم و يشجعونهم على تبني سلوكهم في السعي إلى تحقيق ما يراه الكثيرون عصياً عن التحقيق، على سبيل المثال التحول إلى الغنى بعد المعاناة من الفقر.

وعلى الرغم من أن وجود قدوة يُعد أمراً إيجابياً إلا أنه ينطوي على بعض السلبيات منها أن الأفراد يصبحون أكثر تركيزاً على تقليد سلوكيات الآخرين بدلاً من التركيز على تحسين أنفسهم أو أن يكونوا نسخة أفضل من أنفسهم، كما أن الأشخاص الذين يكونوا بمثابة قدوة ليسوا مثاليين إذ أنهم قد يرتكبون أخطاءاً إلا أنه غالباً ما لا يتم الحديث عنها.

يمكن الاستفادة من ميل الأفراد إلى محاكاة سلوك قدوة في قيادة الفرق، إذ يوجد أسلوب قيادي يسمى بالقيادة بالقدوة (Leading by Example)، والذي يستخدمه القادة في توجيه أعضاء الفريق إلى السلوك المرغوب من خلال تبنيه.

وينصح مقال “لست بحاجة إلى قدوة قيادية واحدة بل أكثر من قدوة” المنشور في هارفارد بزنس ريفيو القادة أن يطورواً مهارات قيادية محددة حتى يتمكنوا من النجاح في دورهم القيادي دون الحاجة إلى أن يكونوا فقط مقلدين لأشخاص آخرين وتتمثل المهارات في الآتي:

  • مهارة الشخصية: يرتكز هذا الجزء على مبادئ رئيسية تتعلق بمن ترغب أن تكون وما هي إرشادات ودوافع تعاملك مع الآخرين.
  • مهارة السياق: مع تقدم مستوى المناصب الذي تمثله، تنمو رؤيتك ووجهة نظرك تجاه العمل؛ إذ أنك تتمكن من رؤية الصورة الكاملة بشكل أفضل. وبذلك يصبح البحث عن طرق للتعبير عن الصورة الشاملة وإيصالها إلى الآخرين جزءاً من العمل.
  • مهارة الوضوح: في بيئات العمل المكثفة، لديك الفرصة لتكون الصوت الذي يتحدث بوضوح ويساعد فريقه على التركيز على الأولويات الأكثر أهمية. 
  • مهارة الفضول: تتحمل (كقائد) مسؤولية التوجيه ومشاركة المعلومات واتخاذ القرارات المهمة. ولكن يتوجب عليك أن تتأكد من عدم معالجتك لكل موقف كما لو أنك تملك جميع الإجابات أو أنه يتحتم عليك تقديم النصيحة أو حل كل مشكلة تراها أمامك.
  • مهارة التواصل: مع توسع نطاق المراقبة أو التأثير، قد تزداد صعوبة التواصل مع مجموعة من الزملاء والشبكات الاستراتيجية والفرق.

اقرأ أيضاً: