facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

قانون العمل

قانون العمل (Labour Law): أحد فروع القانون الخاص الذي ينظم العلاقات بين الأفراد، وهو مجموعة القواعد القانونية التي تحكم العلاقات الفردية والجماعية الناشئة بين أصحاب العمل أو الشركات ومن يعمل تحت إمرتهم وتوجيههم وإشرافهم مقابل أجر محدد. 

تكمن أهمية قانون العمل في تقرير الأجور العادلة للعمال، واحترام الحد الأدنى المضمون من الأجر، والمساهمة في حماية القدرة الشرائية للمواطن البسيط، وتحسين شروط العمل وظروفه، لا سيما الوقاية الصحية في مكان العمل، ومساعدة الفئات الهشة مثل ذوي الحاجات الخاصة.

من أشهر البنود المتعارف عليها في قوانين العمل في مختلف البلدان ما يلي:

  • لا يجوز التمييز في الأجر بين الموظفين بسبب العقيدة أو اللغة أو الأصل أو الجنس؛ ويُحدد الأجر حسب الاتفاق بين العامل وصاحب العمل في عقد العمل، أو وفقاً لقانون الشركة والأجور التي تُحددها؛ أو وفقاً للعُرف والأجور السائدة في القطاع الذي تنشط فيه الشركة؛ 
  • إذا كان الراتب بالعمولة أو حسب الإنتاحية، يجب ألا يقل في المجمل عن الحد الأدنى للأجر المعمول به في هذا البلد؛
  • لا يُمكن لصاحب العمل إخطار العامل بفسخ عقد العمل خلال إجازته، ويجب أن يتم ذلك بعد الإجازة؛
  • يعمل الموظف 8 ساعات يومياً وخمسة أيام في الأسبوع، ولا يحق لصاحب العمل تشغيله أكثر من ذلك دون أجر إضافي، ولا تُحتسب فترات الراحة وتناول الطعام ضمن هذه الساعات، فمثلاً قد يكون يوم العمل 9 ساعات تتخللها ساعة واحدة للراحة وتناول الطعام.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!