facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

قاعدة "فكّر في توقيت العرض"

قاعدة "فكّر في توقيت العرض" (Think Through the Timing): إحدى القواعد الخاصة بالتفاوض حول عروض العمل، وفحواها أنه يجب عليك أن تأخذ بعين الاعتبار توقيت عروض العمل التي تُتاح لك، وتُسيره بطريقة فعالة، ففي بداية بحثك عن الوظائف، غالباً ما تود الحصول على عرض عمل واحد على الأقل، لأن ذلك يشعرك بالأمان. وهذا صحيح لا سيما بالنسبة للأشخاص الذين تخرجوا للتو من إحدى الجامعات وحصلوا على شهادة معينة، حيث ترى جميع زملائك يجرون مقابلات العمل، وبعضهم يحتفل بتحقيق انتصارات مبكرة. لكن من عجيب المفارقات أنّ الحصول على عرض عمل مبكر يمكن أن يمثل مشكلة بالفعل، لأن الشركات في العادة عندما تقدم عرض عمل، تتوقع الإجابة عنه في وقت قريب بشكل معقول. لذلك إن كنت تريد أن تفكر في عدة عروض عمل في وقت واحد، من المفيد أن تجعل جميع عروضك تصل إليك في أوقات متقاربة من بعضها البعض. لذلك لا تخشَ من أن تخفف السرعة في نقاشك مع إحدى الشركات المحتملة أو تسرّعها مع أخرى، كل ذلك بغية أن تجعل خياراتك تقف أمامك في وقت واحد للاختيار بينها. تذكّر أنّ القيام بذلك يتطلب توازناً، فإن انسحبت كثيراً، أو ضغطت العملية كثيراً، فمن المحتمل أن تفقد الشركة اهتمامها بك وتوظف أحداً غيرك. لحسن الحظ أنّ هناك طرقاً دقيقة لحل مثل هذه المشاكل. على سبيل المثال، إن كنت تريد تأجيل مناقشة عرض عمل ما، يمكنك أن تطلب إجراء مقابلة عمل لاحقة في الجولة الثانية أو الثالثة من عملية التوظيف.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!