تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

قاعدة البيانات

قاعدة البيانات (Database): بنية بيانات تهدف إلى تخزين المعلومات المنظمة ومعالجتها وتحديثها وسهولة الوصول إليها. تستخدم الشركات قاعدة البيانات كوسيلة لتخزين المعلومات وإدارتها واستعادتها والاستفادة منها عند الحاجة. تحتوي معظم قواعد البيانات على جداول متعدد، والتي قد تتضمن عدة حقول مختلفة. على سبيل المثال: قد تتضمن قاعدة بيانات شركة ما جداول للمنتجات والموظفين والسجلات المالية. سيكون لكل جدول من هذه الجداول حقول مختلفة تكون ذات صلة بالمعلومات المخزنة فيه والعناوين التي تترأس الجداول. 

تستخدم معظم الشركات تقريباً قواعد بيانات لتدوين المخزون الفعلي للمنتجات ومعلومات عن العملاء وبيانات مفصلة عن الموظفين. تستخدم هذه الشركات أنظمة قواعد بيانات مختلفة تصدرها شركات عالمية متخصصة بالأنظمة الآلية مثل: "مايكروسوفت" و"ساب ساكسس فاكتور" (Sap SuccessFactors) و "أوراكل" (Oracle). من خلال إدخال البيانات في هذه الأنظمة يصبح من السهولة البحث والحصول عن البيانات المطلوبة وفرزها وتحديثها. هذه المرونة مهمة لعملية ترتيب وتنظيم البيانات للحصول على معلومات نافعة حسب الحاجة وفي الوقت المطلوب. 

يمكن أن نفهم قاعدة البيانات التقليدية كنظام ملفات إلكتروني، يتم تنظيمه حسب الحقول والسجلات والملفات. الحقل هو جزء وحيد من المعلومات، والسجل يحتوي على مجموعة متكاملة من الحقول، والملف يحتوي على مجموعة من السجلات. على سبيل المثال: تشبه قاعدة البيانات دفتر الهاتف الذي يحتوي على قائمة بالسجلات، كل سجل يحتوي على ثلاثة قوائم: الاسم، والعنوان، ورقم الهاتف. 

قديماً كانت الشركات تستخدم قاعدة البيانات بشكل مبسط وتقتصر على الصفوف والأعمدة البسيطة، أو بما يسمى جدول البيانات. اليوم ساعدت الأنظمة الحديثة إلى ربط البيانات في قواعد علائقية تسمح للمستخدمين بالوصول إلى معلومات متفرقة وجمعها بتقرير واحد مستندة بذلك إلى علاقة البيانات المخزنة في قوائم مختلفة. بينما كانت قواعد البيانات البسيطة توفر إمكانية تخزين البيانات النصية والحسابية، تتيح قواعد البيانات الحديثة للمستخدمين بتخزين أنواع البيانات الأخرى مثل مقاطع الفيديو والمقاطع الصوتية والصور. 

بدأ استخدام قواعد البيانات بشكلها الحديث المنظم مع ظهور التكنولوجيا في منتصف ستينيات القرن الماضي.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!