فقاعة المضاربة Speculative Bubble

ما هي فقاعة المضاربة؟

فقاعة المضاربة (Speculative Bubble): تسمَّى أيضاً “فقاعة السوق” (Market Bubble) أو “فقاعة الأسعار” (Price Bubble)؛ وهي مصطلح اقتصادي يشير إلى حالة ارتفاع أسعار الأصول مدفوعاً بتوقعات مستقبلية مبالغ فيها تنتهي بانفجار فقاعة ارتفاع الأسهم؛ ومن ثَمّ تتراجع الأسعار وتنخفض إلى مستويات ما قبل الفقاعة. 

ومن أبرز أمثلتها فقاعة الدوت كوم التي تمثلت في انهيار أسهم الشركات الناشطة في مجال الإنترنت بالولايات المتحدة الأميركية عام 2001، بعد أن شهدت ارتفاعاً كبيراً في قيمة أسهمها بين عامَيّ 1995 و2000.

ما المراحل الخمسة لفقاعة المضاربة؟

تمر فقاعة المضاربة بـ 5 مراحل تتمثل في الآتي:

  • مرحلة النزوح (Displacement): تتميز هذه المرحلة بأن المستثمرين يكونون منبهرين بابتكار ما أو حدث ما أو تغيير ما. على سبيل المثال؛ ما حدث عام 1995 حين انبهر المستثمرون بالابتكارات التكنولوجية الجديدة.
  • مرحلة الانتعاش (Boom): تتسم هذه المرحلة بالارتفاع التدريجي للأسعار لتصل إلى مرحلة تكون الأسعار فيها مرتفعة.
  • مرحلة النشوة (Euphoria): يقود هذه المرحلة زخم الأسعار المرتفع وغير المنطقي؛ إذ لا يكون هنالك تفسير لوصولها إلى هذا المستوى غير المسبوق.
  • مرحلة جني الأرباح (Brings Profit-Taking): في هذه المرحلة، يبدأ بعض المستثمرين بالانسحاب ويبيع أصوله من أجل جني الأرباح.
  • مرحلة الذعر (Panic): تتأثر الأسعار باتجاه بعض المستثمرين نحو بيع أصوله ومن ثَمّ تبدأ الأسعار بالتراجع لتتسارع في نهاية المطاف، فيصبح المستثمرون محكومين بالخوف ويبدأ البيع الجماعي للأصول.

مثال لفقاعة المضاربة

من أبرز الأمثلة لفقاعة المضاربة أزمة الرهن العقاري؛ وهي فترة اضطراب الأسواق المالية في الولايات المتحدة الأميركية منذ مطلع 2007 ولغاية 2010. بعد الصدمة الاقتصادية التي تلت الهجمات الإرهابية في الولايات المتحدة الأميركية التي وقعت في 11 سبتمبر/ أيلول 2001، حفّز الاحتياطي الفيدرالي الاقتصاد الأميركي المتعثر عن طريق خفضه أسعار الفائدة إلى مستويات منخفضة تاريخياً. نتيجة لذلك؛ بدأ النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة الأميركية في الارتفاع، وأدى الاقتصاد المزدهر إلى زيادة الطلب على المنازل ومن ثَمّ على الرهون العقارية. عندما انفجرت فقاعة العقارات، كان الكثيرون من المقترضين غير قادرين على سداد مدفوعات الرهون العقارية العالية المخاطر في بداية عام 2007. وأدى انهيار الرهون العقارية العالية المخاطر إلى الأزمة المالية، والركود العظيم، وعمليات البيع المكثفة في أسواق الأسهم.

ماذا يعني عندما يُقال إن السهم في فقاعة مضاربة؟

يتمثل معنى عبارة “السهم في فقاعة مضاربة” في أن سعر السهم وصل إلى مستويات مرتفعة جداً وغير منطقية وتتجاوز قيمة الشركة التابعة لها.

أسباب فقاعة المضاربة

تتنوع الآراء بخصوص مسببات فقاعة المضاربة، وبصفة عامة، يمكن حصر أسبابها في الآتي:

  • قد يسبب التدخل الحكومي غير المدروس أو السياسات المالية غير الحكيمة في حدوث الفقاعة؛ مثلما حصل في فقاعة أزمة الرهن العقاري الأميركية.
  • قد يسبب نشر التوقعات المبالغ فيها التي ترجح ارتفاعاً كبيراً في أسعار بعض الأصول، إقبالاً كبيراً على شرائها.

اقرأ أيضاً: