فحص خلفية الموظف Employee Background Check

ما المقصود بفحص خلفية الموظف؟

فحص خلفية الموظف (Employee Background Check): مصطلح يشير إلى عملية تجريها الشركات للتحقق من معلومات المرشحين لمناصب وظيفية لديها، على سبيل المثال تاريخ التوظيف والتعليم.

وعلى صعيد آخر؛ يمكن استخدام فحص الخلفية للتحقق من معلومات المستأجرين الجدد قبل توقيع عقد الإيجار معهم، ومن المعلومات التي تفيد في هذه الحالات السجل الجنائي والسجل الائتماني للمستأجر.

فوائد فحص خلفية الموظف

تُظهر عملية فحص خلفية الموظف شخصية المرشح وهويته من خلال اكتشاف الأخطاء التي قد يكون الموظف وقع فيها في عمله السابق والتأكد من مدى صحة تحقيقه بعض الإنجازات كما تساعد الشركة في تكوين صورة عن سلوك الموظف في بيئة العمل.

وتفيد عملية فحص خلفية الموظف في ضمان تعيين الموظف المناسب وتوفير التكاليف التي قد تتكبدها الشركة بسبب عمليات التوظيف غير المدروسة. كما أن لفحص خلفية المستأجرين دور في تفادي الخسائر التي قد يتسببها المستأجرين السيئين.

مقالات قد تهمك:

مصادر التحقق من خلفية الموظف

يوجد العديد من المصادر التي يمكن لأصحاب العمل الاستعانة بها من أجل التحقق من معلومات الموظفين؛ على سبيل المثال صاحب العمل السابق أو السجلات الحكومية كما يمكن لأصحاب العمل الاستفادة من الوسائط الاجتماعية وغيرها من المساحات الرقمية.

يختلف تركيز الشركات على فحص خلفية الموظف حسب حساسية المنصب الذي يتولاه المرشح وحسب مجال عمل الشركة؛ على سبيل المثال قد لا تجري شركات صناعة الضيافة الفحص وذلك بسبب معدل الدوران المرتفع كما أن التحقق من بيانات الموظف يعد ضرورياً في قطاعات معينة كالتعليم والقطاع الحكومي والرعاية الصحية والقطاع المالي، ولكن بالنسبة للقطاعات التي تعتمد بشكل مكثف على موظفي الخطوط الأمامية، كالتصنيع والتوزيع وتجارة التجزئة والخدمات الغذائية فيمكن تدريب المرشحين على الوظيفة المطلوب شغلها، ما يتيح الفرصة أمام عدد أكبر من المواهب المتنوعة.

التوظيف المفتوح

يوجد نوع من عمليات التوظيف الذي لا يعتمد على التحقق من البيانات الشخصية ويسمى بالتوظيف المفتوح؛ والذي لا يعتمد أيضاً على السير الذاتية وإجراء المقابلات الشخصية، بل يركز على الإمكانات البشرية فقط وإتاحة فرص العمل لأي شخص يرغب فيه ويكون قادراً عليه. على سبيل المثال، تستخدم شركة غرايستون بيكري (Greyston Bakery) للمخبوزات في مدينة يونكرز بولاية نيويورك هذا النهج منذ عام 1982، واستطاعت من خلاله استغلال بوابة التوظيف المفتوح في تعيين 70 عاملاً ينتجون ملايين الكيلوغرامات من المخبوزات سنوياً لصالح عملاء من أمثال شركة بن آند جيريز (Ben & Jerry’s) وسلسلة متاجر هوول فودز (Whole Foods Market)، إذ تعرض الشركة على الموظفين الجدد منصباً محدداً عند ظهور أسمائهم على قائمة الأشخاص الذين أعربوا عن اهتمامهم بالعمل في المخبز، دون أن تلزمهم بتقديم سيرة ذاتية أو صحيفة أحوال جنائية أو إجراء مقابلة شخصية أو اختبار مخدرات. ونتيجة لذلك، فإن الشركة لا تتحمل أي تكاليف في عملية التوظيف تقريباً.

اقرأ أيضاً: