فجوة السيولة (Liquidity Gap): تحدث فجوة السيولة عندما يكون هناك اختلافات بين مواعيد الاستحقاقات للأصول والالتزامات بحيث تكون مطالبة بالتزامات معينة قبل أن يتم تسديد مستحقاتها، أو بالعكس يتم تسديد المستحقات وقيمة الأصول بعد انقضاء فترة الوفاء بالالتزامات.

تصيب فجوة السيولة كل من الشركات والمصارف وحتى الأسواق. ويقع صلب عمل المصارف في تأمين السيولة اللازمة والكافية دائماً لمواجهة طلبات السحب.

وتقع في فجوة سيولة عندما يكون تاريخ استحقاق الودائع قبل تاريخ استحقاق القروض فيكون المصرف مطالباً بسداد الودائع وليس لديه سيولة كافية لأن موعد سداد القروض لم يحن بعد وهذه تدعى فجوة سلبية.

أما الفجوة الإيجابية فهي عندما تكون تاريخ استحقاق القروض قبل تاريخ استحقاق الودائع فتكون لدى المصارف سيولة زائدة غير موظفة وليس عليها طلب حالياً.

وتواجه الشركات فجوة سيولة عندما لاتكون لديها أموال كافية لسداد الاحتياجات التشغيلية اليومية وقصيرة المدى، بينما لديها أصول واستحقاقات مالية في وقت لاحق مستقبلاً.

بينما تواجه الأسواق المالية فجوة سيولة عندما يكون هناك عدد قليل من المستثمرين الراغبين بالشراء في مقابل عدد كبير من المستثمرين الراغبين بالتخلص من أسهمهم عبر بيعها.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!