غمضة الانتباه Attentional Blink

ما تعريف غمضة الانتباه؟

غمضة الانتباه (Attentional Blink): مصطلح يشير إلى ظاهرة ضعف إدراكي يستمر لفترة زمنية قصيرة نتيجة قصور قوة معالجة الدماغ. على سبيل المثال؛ عندما يسمع الإنسان قائمة من الكلمات فإنه غالباً يفوّت بعضها.

على الرغم من أن العديد من التقارير ذكرت حالات غمضة الانتباه إلا أنها ذُكرت للمرة الأولى في عام 1992 من قِبل أستاذيّ كلية علم النفس في جامعة بانجور في بريطانيا، جين ريموند (Jane Raymond) وكيمرون شابيرو (Kimron Shapiro)، والدكتورة من جامعة بروك في كندا كارين آرنيل (Karen Arnell).

تحدث غمضة الانتباه عندما يتعرض الإنسان إلى مجموعة متسلسلة من النقاط التي تستدعي الانتباه؛ إذ لا ينتبه إلى نقطة الاهتمام الثانية عند حدوثها في غضون 500 مللي ثانية أو 0.5 ثانية بعد نقطة الاهتمام الأولى.

الفرق بين غمضة الانتباه والانتباه الانتقائي

بينما تركز غمضة الانتباه على فكرة عدم قدرة الإنسان على الانتباه إلى بعض الأحداث التي تستمر لفترة زمنية قصيرة ضمن سلسلة أحداث، فإن الانتباه الانتقائي يشير إلى تجاهل بعض الجوانب والتركيز على غيره.

مقالات قد تهمك:

تأثير غمضة الانتباه في مجال الكتابة

يستفيد الكُتاب في مجال الأعمال من مراعاة غمضة الانتباه في سعيهم إلى كتابة مواد جيدة، ويقدم مقال "علم الأعصاب يكشف أسرار الكتابة المتميّزة في مجال الأعمال" المنشور في هارفارد بزنس ريفيو مجموعة من  النصائح تساعد على الكتابة المتميزة تتمثل في الآتي:

  • التزام البساطة: هذه النصيحة البسيطة الكلاسيكية في كتابة المقالات تقوم على أبسط أبحاث علم الأعصاب. البساطة تزيد ما يسميه العلماء "المعالجة السلسة" في الدماغ، فاستخدام جمل قصيرة وكلمات مألوفة وبنية نحوية سليمة يضمن ألا يضطر القارئ لبذل طاقة عقلية كبيرة لفهم القصد.
  • التحديد: إذ إن الأمور المحددة تحفز عدة دارات في الدماغ. على سبيل المثال؛ استخدام كلمة "لقلق" بدلاً من "طائر"، أو "امسح" بدلاً من "نظف".
  • المفاجأة: إذ خُلقت أدمغة البشر لتضع توقعات بلا توقف ومنها تخمين الكلمة التالية في كل سطر من النص الذي يقرؤونه. وغالباً تسبب موافقة الكتابات مع تخمين القارئ النعاس، في حين أن المفاجأة ستثبت الرسالة في ذهن القارئ وتساعده على تعلم المعلومة وتثبيتها في ذاكرته.
  • متابعة الأسلوب المحفز: إذ تبين التجارب أن الإنسان عندما يسمع قائمة من الكلمات فغالباً يفوّت بعضها نتيجةً لما يسمى "غمضة الانتباه" التي يسببها قصور قوة المعالجة في الأدمغة؛ لكنه لا يفوّت الكلمات ذات الدلالة العاطفية القوية ولا أثر لغمضات الانتباه عند ذكرها.
  • جذب القارئ من خلال إثارة فضوله تجاه ما سيحدث تالياً.
  • التفكير الذكي: إذ تتمثل إحدى طرائق إسعاد القارئ الأخرى في جعله يشعر أنه ذكي، ودفعه نحو "لحظة الاكتشاف".
  • المحتوى الاجتماعي: إذ تؤدي المقاطع التي تتحدث عن الشخصيات إلى تنشيط المناطق المسؤولة عن تفسير الإشارات الاجتماعية في أدمغة القراء؛ ما يؤدي بالتالي إلى تحفيز دارات المكافأة لديهم.

اقرأ أيضاً: