تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

طريقة تطوير الأنظمة الديناميكية

ما هي طريقة تطوير الأنظمة الديناميكية؟

طريقة تطوير الأنظمة الديناميكية (Dynamic Systems Development Method. DSDM): منهجية تطوير برمجيات تكرارية رشيقة، تعتمد في الأصل على منهجية تطوير التطبيقات السريعة، وتهدف إلى مشاركة المستخدم المستمرة في العملية، وتقديم أنظمة البرمجيات في الوقت المحدد وفي حدود الميزانية، مع توفير مرونة بدرجة كافية لاستيعاب التغيير في المتطلبات.

تناسب هذه الطريقة المشاريع ذات المتطلبات غير الواضحة، أو القابلة للتغيير في أي وقت على مدى مراحل التطور.

المبادئ الأساسية لطريقة تطوير الأنظمة الديناميكية

تتمحور طريقة تطوير الأنظمة الديناميكية حول ثمانية مبادئ أساسية، وهي:

  • التركيز على حاجة العمل.
  • التسليم في الوقت المحدد.
  • التعاون المستمر بين فريق التطوير وأصحاب المصلحة.
  • التركيز على الجودة من خلال الاختبار المستمر، والمراجعة، والتوثيق.
  • البناء على نحو تدريجي بدءاً من الأساسيات الثابتة.
  • التطوير المستمر مع كل تكرار.
  • التواصل المستمر والواضح والبسيط.
  • إظهار السيطرة، وجعل الخطط والتقدم المحرز مرئياً للجميع، والتركيز على التسليم الناجح.

مزايا طريقة تطوير الأنظمة الديناميكية

تمتاز طريقة تطوير الأنظمة الديناميكية بالعديد من الخصائص الإيجابية، نذكر منها:

  • مشاركة المستخدمين الكبيرة في تطوير النظام.
  • تسليم الوظائف الأساسية بسرعة، مع توفير المزيد من الوظائف على فترات متكررة.
  • إمكانية فهم التقدم المنجز بسهولة.

عيوب طريقة تطوير الأنظمة الديناميكية

يؤخذ على طريقة تطوير الأنظمة الديناميكية بعض الخصائص السلبية، منها:

  • التكلفة التنفيذية العالية.
  • تقييد إبداع المطورين.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!