تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

صناديق الاستثمار العقاري

ما هي صناديق الاستثمار العقاري؟

صناديق الاستثمار العقاري (Real Estate Investment Trust. REIT): هي صناديق استثمار تنشئها شركات تملك وتدير عقارات تدّر عليها دخلاً، ويُباع في تلك الصناديق وحدات ثقة يمكن للمستثمرين شراؤها وتمويل الشركات العقارية بها لتوسيع عملياتها، والحصول في المقابل على أرباح من استثماراتهم.

ظهرت صناديق الاستثمار العقاري في الولايات المتحدة الأميركية بعد توقيع الرئيس الأميركي "دوايت إيزنهاور" (Dwight D. Eisenhower) القانون العام رقم 86-779 في عام 1960، والذي أتاح لكافة المستثمرين الفرصة في الاستثمار على نطاق واسع.

تفرض القوانين على هذه الصناديق أن تكون معظم استثماراتها في القطاع العقاري من أراض وشقق وفنادق ومستشفيات وغيرها، سواء بالبيع والشراء أو التأجير أو الرهن العقاري.

أهمية صناديق الاستثمار العقاري

تعتبر وحدات الثقة في الصناديق الاستثمارية العقارية أصولاً سهلة التحويل إلى سيولة، وتوفر إمكانية بيعها وشرائها دون فقدان شيء من قيمتها نسبياً، على عكس بيع وشراء العقارات نفسها، ما يجعلها استثمارات جذابة للراغبين بالحصول على إيرادات مقبولة من خلال استثمارات ضعيفة المخاطر.

أنواع صناديق الاستثمار العقاري

يوجد أنواع مختلفة من صناديق الاستثمار العقاري، منها:

  • صناديق الاستثمار العقاري في الأسهم: تولّد الدخل من خلال تحصيل الإيجار، ومبيعات العقارات المملوكة، وتوفر للمستثمرين الوصول إلى محافظ متنوعة من الأصول المدرّة للدخل.
  • صناديق الرهن العقاري: توفّر التمويل للعقارات المدرة للدخل، عن طريق شراء أو إنشاء الرهون العقارية، والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري، وكسب الدخل من الفوائد على هذه الاستثمارات.
  • صناديق الاستثمار العقاري العامة غير المدرجة: وتكون مسجلة لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات، دون أن يتم تداولها في البورصات الوطنية، تقّدم خيارات سيولة مختلفة وقد تتخذ شكل برامج إعادة شراء الأسهم، أو معاملات السوق الثانوية.
  • صناديق الاستثمار العقارية الخاصة: وهي صناديق عقارية، أو شركات معفاة من التسجيل في هيئة الأوراق المالية والبورصات، والتي لا يتم تداول أسهمها في البورصات الوطنية.
  • صناديق الاستثمار العقارية السكنية: التي تمتلك وتدير المباني السكنية المؤجرة لعائلات متعددة وكذلك المساكن المصنعة، وذلك في المراكز الحضرية الكبيرة.
  • صناديق الاستثمار العقاري الخاصة بالرعاية الصحية: تستثمر في عقارات المستشفيات، والمراكز الطبية، ومرافق التمريض، ودور المسنين، وتعتمد على رسوم الإشغال، وتعويضات الرعاية والطبابة الصحية، بالإضافة إلى الأجور الخاصة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!