شركة منزلية (Home-based Business): هي شركة بسيطة يتم تأسيسها وإدارتها من منزل مؤسسها دون الحاجة لأن يكون لديها مقر رئيس مستقل أو مكتب خارجي. وقد يعمل في هذا النوع من الشركات عدد صغير من الموظفين من منازلهم أو أي مكان يرغبون به أو في السوق والميدان.

يستفيد هذا النوع من الشركات من خفض التكاليف الكبير مثل إيجار المكاتب أو خفض الضرائب كونها إما غير مسجلة أو تحصل على إعفاءات لتشجيعها، والمرونة الكبيرة التي يتمتع بها مؤسس الشركة كونه يعمل في بيئة يرتاح فيها وبالأوقات التي تناسبه.

طالما أن مقر الشركة أصبح منزل مؤسسها، هذا يعني أنه يجب موائمة مكان العمل ليتحول إلى شركة صغيرة مثل تحديد رقم هاتف خاص للاتصال، ومواعيد محددة للزيارات إن تطلب الأمر، وغرفة خاصة لتكون مكتباً من أجل اللقاء مع الزبائن.

قديماً عندما كانت العائلات الريفية تقطن في منزل من طابقين، فإنها كانت تحول أحد الطوابق إلى متجر وتعيش في الطابق الآخر. وهنا ظهر مفهوم "الصناعات المنزلية" في عام 1978 من قبل ماريون بير عندما أجرى دراسة لمعرفة ماهية الأعمال التجارية التي تقوم بها النساء في منازلهن عبر الولايات المتحدة الأميركية.

اليوم تتنوع الشركات المنزلية ما بين شركات فردية بسيطة كصنع المعجنات والأغذية المنزلية، أو شركات ناشئة رقمية تعتمد على التقنية في صنع المنتجات والخدمات وبيعها والتواصل مع فريق العمل.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!