شراء أسهم شركة بالاقتراض (Leveraged Buyout): عملية الاستحواذ على شركة أخرى باستخدام كمية ضخمة من الأموال المقترضة لتغطية تكلفة الاستحواذ. غالباً ما تستخدم أصول الشركة المستحوذة وأصول الشركة المستحوذ عليها أيضاً كضمان للقروض.

الغرض من هذه العملية هو إتاحة الفرصة للشركات بخوض تجربة استحواذ كبيرة دون الاضطرار إلى توفير الكثير من رأس المال.

يعبر الناس كثيراً عن عملية الاستحواذ من خلال الاقتراض بأنه تكتيك مفترس لا يرحم لأنه لا يحصل على مصادقة أو قبول من قبل الشركة المستهدفة، ويتم استخدام هذه العملية لثلاثة أسباب رئيسية، السبب الأول من أجل جعل الشركة الخاصة عامة، والسبب الثاني من أجل فصل جزء من النشاط التجاري من خلال بيعه، والسبب الثالث من أجل نقل الملكية الخاصة.

تاريخ عملية الاستحواذ من خلال القروض سيء السمعة إلى حد ما، خاصة في الثمانينات عندما تسببت العديد من عمليات الاستحواذ الكبيرة إلى إفلاس الشركات المستحوذ عليها، وسبب ذلك أن نسبة الدين إلى رأس المال كانت تقارب 100% وكانت مدفوعات الفوائد كبيرة جداً لدرجة أن التدفقات النقدية للشركة كانت غير قادرة على الوفاء بالتزاماتها.

واحدة من أكبر عمليات الاستحواذ القائمة على القروض هي الاستحواذ على شركة المستشفى الأمريكي (Hospital Corporation Of America) بواسطة كولبرج كرافيس روبرتس وشركاه (Kohlberg Kravis Roberts & Co. (KKR), Bain & Co., and Merrill Lynch) في عام 2006.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!