شارة القهوة Coffee Badging

1 دقيقة

ما معنى شارة القهوة؟

شارة القهوة (Coffee Badging): مصطلح يُستخدم في عالم الأعمال ويشير إلى أحد الاتجاهات الجديدة الذي يتبعه الموظفون الذين يعملون وفق نظام العمل الهجين أو الذين تفرض عليهم شركاتهم العمل من المكتب وذلك للالتفاف على البقاء في المكاتب طوال فترة الدوام.

ظهر هذا المصطلح في دراسة لسوق العمل في عام 2023 أجرتها شركة آول لابس (Owl Labs) للتكنولوجيا الأميركية، ويشير إلى مرور الموظف إلى المكتب وتسجيل الحضور وشرب فنجان من القهوة أو إجراء محادثة مع الزملاء أو اجتماع صغير أو البقاء بضع ساعات في المكتب للإيحاء بأنه أمضى يوم العمل في المكتب ثم يعود إلى المنزل ويكمل مهامه.

مقالات قد تهمك:

سلبيات شارة القهوة

تُعد شارة القهوة التفافاً على فرض بعض الشركات على الموظفين العمل من المكتب ووسيلة للتهرب منه وأداة يستخدمها الموظفون لاستعادة السيطرة على أيام عملهم بعيداً عن الجدال مع أصحاب العمل.

ولأن شارة القهوة تعد التفافاً على نظام العمل الذي تتبعه الشركات؛ فإن ورود مثل هذه المعلومة في السيرة الذاتية للموظف سيكون علامة سوداء على التزامه، علاوة على أنه من السهل على الشركات وبمجرد استخدام بعض الأدوات التكنولوجية التي تساعد على تتبع دخول الموظف إلى المكتب وخروجه منه، اكتشاف هذا التهرب عن الدوام؛ ومن ثم فإن بعض الشركات يلجأ إلى تنحية الموظفين الذين تثبت عليهم هذه السلوكيات من الحصول على ترقيات أو من الممكن أن يكونوا عرضة إلى التسريح في بعض الحالات أكثر من غيرهم.

أسباب شارة القهوة

تتنوع الأسباب التي تدفع الموظفين إلى هذا السلوك؛ ومنها الآتي:

  • الراحة: لا يشعر البعض من الموظفين بالراحة في ممارسة مهامهم من المكتب ويفضلون أداءها من المنزل حيث يشعرون بالحرية أكثر.
  • الالتزامات العائلية: لدى بعض الأشخاص التزامات عائلية مثل رعاية كبار السن أو رعاية الأطفال. وبالنسبة إليهم، من الأفضل العمل عن بعد من المنزل عوضاً عن الحضور إلى المكتب دون ضرورة.
  • التنقلات: بالنسبة إلى البعض، يعد العمل من المكتب تكاليف مالية أكثر دون داع وضياعاً للوقت، وذلك كله بسبب الحاجة إلى استخدام التنقلات للوصول إلى المكتب.

اقرأ أيضاً: