سير العمل (Workflows): يصف المفهوم الخطوات التي تتم خلال سير أعمال الشركة، والتي يتم فيها جزء من العمل من بدايته إلى نهايته. يساهم سير العمل الصحيح في تنسيق المهام وتحسين الكفاءة التنظيمية والاستجابة السريعة و زيادة الربحية. قد يكون سير العمل إما متسلسلاً أي عند الانتهاء من المهمة يتم التوقف لتبدأ مهمة جديدة، أو متوازياً بمعنى أكثر من مهمة تسير في وقت واحد.

كان المفهوم مهماً لدراسة التنظيم الرشيد للعمل وتحسين عمليات التصنيع أو المعلومات لتجنب الاختناقات. بعد الحرب العالمية الثانية، تم تطوير عدد من نظريات تحسين سير العمل من خلال حركة الجودة، والتي تضمنت مفاهيم أكثر نوعية من إعادة هندسة العمليات التجارية. يمكن تطبيق هذه الفلسفات على خطوط تجميع صناعة المحركات، أو طلب فتح حساب من أحد البنوك، أو حتى تحرير وإصدار مجلة ما.

تعتبر نظام معايير سيجما وإدارة الجودة الشاملة (TQM) نظريات إدارية لتحسين العملية التي تبنتها الشركات في جميع أنحاء العالم. إدارة الجودة الشاملة هي نهج منظم للإدارة التنظيمية الشاملة حيث المبادئ التوجيهية الداخلية ومعايير العملية التي تهدف إلى تقليص الأخطاء. هدف النظام الإداري "نظام معايير سيجما" هو تقليل العيوب من خلال مراقبة الجودة.

تستخدم تقنيات وأنظمة إدارة سير العمل اليوم في صناعات واسعة مثل التمويل والرعاية الصحية والتسويق والتعليم العالي، وتُعتبر أساسية لتطوير أنظمة الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، والتي لها تأثير كبير في سير عمل الشركات في كل مجال تجاري وصناعي، وذلك بفضل قدرتها على معالجة واستخراج القيمة من البيانات الضخمة.

بدأ استخدام المعاني الخاصة بالمفهوم مبكراً مع ظهور خبراء الإدارة أمثال فريدريك تايلور وهنري فورد، و على الرغم من أن مصطلح "سير العمل" لم يُستخدم على هذا النحو خلال حياتهم حيث ظهر في عام 1921 مصطلح "تدفق العمل" في مجلة هندسة السكك الحديد. ثم في ثمانينيات القرن الفائت بدأ الاستخدام الشائع للنظريات الإدارية التي من شأنها تحسين سير العمل في الشركات، مثل إدارة الجودة الشاملة ونظام معايير سيجما.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!