تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

سياسة استخدام الأجهزة الشخصية في العمل

ما هي سياسة استخدام الأجهزة الشخصية في العمل؟

سياسة استخدام الأجهزة الشخصية في العمل (Bring Your Own Device Policy. BYOD): سياسة تسمح للموظفين في الشركة باستخدام أجهزتهم المملوكة شخصياً لأداء الأنشطة المتعلقة بالعمل؛ مثل الاتصال بشبكة العمل والوصول إلى تطبيقات الشركة وبياناتها، وتشمل الأجهزة الشخصية الهواتف الذكية، أو أجهزة الحاسوب الشخصية، أو الأجهزة اللوحية، أو محركات أقراص "يو إس بي" (USB).

يساعد وضع سياسة مدروسة لاستخدام الأجهزة الشخصية في العمل في تحديد توقيت ونوع الاستخدام الذي تسمح به الشركة بهدف منع المشكلات وتبسيط استخدام الأجهزة الفردية ضمن الشركة، ويعدّ خياراً مناسباً للشركات الصغيرة.

مزايا سياسة استخدام الأجهزة الشخصية في العمل

يمتاز استخدام هذه السياسة بالعديد من النقاط الإيجابية، منها:

  • توفير تكاليف شراء المعدات التكنولوجية.
  • زيادة كفاءة العمل نتيجة استخدام الأجهزة الإلكترونية على الفور دون الحاجة إلى إقامة دورات تدريبية للموظفين لمعدات جديدة.
  • توفير خيارات تفضيلية للموظف من خلال استخدامه جهازاً إلكترونياً بنظام مناسب له.
  • استخدام تكنولوجيات حديثة نظراً إلى ميل الموظفين لاستخدام أحدث الأجهزة المتاحة.

عيوب سياسة استخدام الأجهزة الشخصية في العمل

يؤخذ على هذه السياسة بعض الجوانب السلبية، من أهمها:

  • الحاجة إلى دعم تكنولوجي معقد لاختلاف أنواع الأجهزة المستخدمة وأنظمتها.
  • وجود مخاطر أمنية عالية نتيجة وصول المستخدم إلى بيانات قد تعد حساسة أمنياً، بالإضافة إلى صعوبة التأكد من تمام إزالة معلومات الشركة من الجهاز الخاص بالموظف عند مغادرته الشركة.
  • احتمالية عدم امتلاك بعض الموظفين لأجهزة إلكترونية خاصة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!